مسئول قضائي يمني ينفي علمه باختياره ضمن "المجلس الانتقالي"

16-7-2011 | 19:41

 

أ ش أ

نفي مسئول قضائي يمني رفيع المستوي علمه بأنه تم اختياره كرئيس لمجلس القضاء الأعلي فيما يسمي "المجلس الانتقالي" الذي أعلنه المحتجون علي النظام الحاكم باليمن اليوم، وقال إن القضاء اليمني مؤسسة وطنية لا تتدخل في السياسة.


أضاف رئيس محكمة استئناف محافظة "عدن" القاضي فهيم عبدالله محسن في تصريح نقله راديو الجمهورية اليمنية أنه تفاجأ ولم يكن عنده أي علم ولم يؤخذ رأيه فيما تردد على وسائل الإعلام، من أنه تم اختياره كرئيس لمجلس القضاء الأعلى ضمن تشكيلة ما يسمى "المجلس الانتقالي".

وتابع القاضي قائلا، إنني ما زلت أمارس عملي في السلطة القضائية كرئيس محكمة استئناف محافظة عدن حتى يومنا هذا بموجب قرار جمهوري صدر بتعييني، مؤكدا أن القضاة ملتزمون الحياد حيال الأزمة السياسية التي تمر بها اليمن حاليا، وأن القضاء شوكة ميزان العدالة ومؤسسة وطنية لا تتدخل في أمور السياسة.

كانت اللجنة التحضيرية لما بات يعرف باسم "ثورة الشباب السلمية باليمن" قد أعلنت في بيان لها اليوم عن قائمة بأسماء مقترحة لتشكيل مجلس انتقالي - من بينها القاضي فهيم عبد الله محسن - لتسيير أمور البلاد لمدة تسعة أشهر تبدأ من تاريخ أو اجتماع للمجلس.

مادة إعلانية