وزارة الأوقاف تحتفل بذكرى النصف من شعبان

15-7-2011 | 23:37

 

أ ش أ

احتفلت وزارة الأوقاف بذكرى النصف من شعبان وتحويل القبلة من المسجد الأقصى إلى المسجد الحرام بحضور نخبة من العلماء والمفكرين وجمهور المسلمين.

وطالب الدكتور سالم عبد الجليل وكيل الوزارة لشئون الدعوة - فى كلمته خلال الاحتفال الذى أقيم بمسجد "الرحمن الرحيم" مساء اليوم الجمعة - المسلمين ، بالتوحد وتجميع كلمتهم والتمسك بدينهم الإسلامى الحنيف ونبذ أي خلافات من أجل استعادة المسجد الأقصى الشريف أولى القلبتين وثالث الحرمين والاستفادة من دروس تحول القبلة لتعظيم وحدة المسلمين.
وأكد عبد الجليل أهمية العودة إلى الدستور الدينى الوسطي والمعتدل الذى أسس لدولة إسلامية قامت على العدالة والسماحة وبنت حضارة إسلامية، مبينا أن سبب تراجع المسلمين هو بعدهم عن كتاب الله.
وقال "نحن لسنا دولة دينية بل إسلامية تقوم على العدالة وتراعى حقوق الإنسان" ، مشيدا بوثيقة الأزهر التى أسست نظاما ديمقراطيا يقوم على العدل والحق.
بدوره، طالب الدكتور أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر الأسبق المسلمين بالاستفادة من ذكرى المناسبات الدينية لتعظيم روح الإسلام وتحفيز الهمم من أجل تقدم المجتمع والبعد عن ما يشتت تجمعهم.
وشهد الاحتفال الدكتور محمد واصل وكيل الأزهر نائبا عن الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر والدكتور عبد الله الحسينى وزير الأوقاف والدكتور عبدالقوي خليفة محافظ القاهرة..كما حضره لفيف من قيادات الأزهر و وزارة الأوقاف وعدد من العلماء والمفكرين ورواد مسجد الرحمن الرحيم.
[x]