أعضاء "الشيوخ الأمريكي" يحضون أوباما على زيادة المساعدة العسكرية لإسرائيل

25-4-2016 | 19:39

أوباما

 

أ ف ب

حضت غالبية كبرى من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي في رسالة مشتركة اليوم الإثنين الرئيس باراك أوباما على زيادة المساعدة العسكرية الأميركية لإسرائيل، في وقت يجري التفاوض بين الحليفين على مذكرة اتفاق تعاون عسكري جديدة.


وكتب 83 سناتورا يشكلون 80% من أعضاء مجلس الشيوخ، وبينهم 32 ديموقراطيا من أصل 46 وجميع الجمهوريين تقريبا، في رسالتهم "على استعداد لدعم اتفاق جديد معزز بصورة جوهرية، من أجل منح إسرائيل الموارد الضرورية للدفاع عن نفسها والحفاظ على تفوقها العسكري النوعي".

وبين الموقعين على الرسالة تيد كروز المرشح في الانتخابات التمهيدية الجمهورية لتمثيل حزبه في السباق إلى البيت الأبيض. وفي المقابل، لم يوقعها السناتور المستقل بيرني ساندرز المرشح للانتخابات التمهيدية الديموقراطية.

وجاء في الرسالة "أن إسرائيل تواجه للأسف تهديدات كثيرة تتطلب زيادة الموارد المخصصة لدفاعها"، ذاكرة حزب الله والنزاع في سوريا وحركة حماس وإيران.

وتابع الموقعون "على إسرائيل أن تستعد لاحتمال أن تؤدي الاضطرابات في المنطقة إلى الاطاحة بواحد أو أكثر من أصدقاء أميركا".

وتمنح الولايات المتحدة حاليا إسرائيل مساعدة عسكرية سنوية بقيمة 3,1 مليار دولار بموجب اتفاق لعشر سنوات تم توقيعه عام 2007 في عهد الرئيس جورج بوش، سلف باراك أوباما. وينتهي الاتفاق عام 2018 وتجري مفاوضات بين البلدين لتجديده.

وأتاح التعاون العسكري الأميركي الإسرائيلي بصورة خاصة تطوير منظومة "القبة الحديدية" لاعتراض الصواريخ القريبة والمتوسطة المدى التي تستهدف المناطق المأهولة.

الأكثر قراءة

[x]