رأسية قاضية في الدقيقة الأخيرة تحمل الأهلي إلى دوري المجموعات على حساب "التنزاني"

20-4-2016 | 21:30

هدف الاهلي

 

محمد أبو العينين

قاد عبدالله السعيد صانع ألعاب الفريق الكروى الأول بالنادى الاهلى "الشياطين الحمر" لكسر عقدة دور الستة عشر بتسجيله هدفًا فى الوقت القاتل والمحتسب بدلا من ضائع ليفوز الأهلى على يانج أفريكانز التنزانى بهدفين مقابل هدف فى لقائهما على استاد برج العرب فى إياب دور الـ16 لدورى الأبطال الإفريقى.


وتخطى الأهلى عقدة الدور الذى شهد سقوطه فى العامين الماضيين مع محمد يوسف ثم الإسبانى خوان كارلوس جاريدو قبل ان ينجح مارتن يول فى كسر العقدة وقيادة الفريق لحسم بطاقة التأهل عبر الفوز على يانج أفريكانز.

وكان حسام غالى تقدم بهدف للأهلى فى الدقيقة 52، ورد يانج أفريكانز التنزانى بالتعادل عبر نجوما فى الدقيقة 67 قبل ان يسجل عبدالله السعيد الهدف القاتل وكانت نتيجة الذهاب انتهت بالتعادل الإيجابى بهدف لكل فريق فى ملعب يانج.

وشهدت المباراة حضورا جماهيريا وصل إلى 10 آلاف متفرج أهلاوى أشعلوا الشماريخ والصواريخ وكان لهم دور كبير فى تحفيز لاعبى الأهلى لحسم النتيجة.

وجاء الشوط الأول سيئا للغاية من جانب الأهلى الذى استسلم للضغط التنزانى بطول الملعب وكذلك فشل عبدالله السعيد صانع الألعاب فى الهروب من الرقابة، وكذلك كان البطء هو كلمة السر فى أداء الثلاثى الهجومى مؤمن زكريا ورمضان صبحى وعمرو جمال، ولاحت للأهلى فى الشوط الأول 3 فرص للتسجيل ولكنها لم تستغل لينتهى بالتعادل السلبى بين الفريقين وسط تشجيع جماهيرى كبير.

وفى النصف الثانى، ضغط الأهلى بشدة، فى أول 10 دقائق وفشل مؤمن زكريا ورمضان صبحى فى تسجيل فرصتين قبل ان يخطف حسام غالى كابتن الفريق هدف التقدم فى الدقيقة 52، بعدها هبط الأداء ليستغله يانج أفريكانز ويدرك التعادل فى الدقيقة 67 عبر نجوما ثم خطف عبدالله السعيد هدف الفوز فى الثوانى الأخيرة.


مادة إعلانية

[x]