بيع سيارة الأمير فيليب بمبلغ 350 ألف جنيه إسترليني

20-4-2016 | 20:52

الأمير فيليب

 

الألمانية

بيعت سيارة رياضية من طراز لاجوندا صنعت في خمسينيات القرن الماضي وكان يملكها الأمير فيليب زوج الملكة اليزابيث الثانية، في مزاد بمبلغ 350 ألف جنيه إسترليني اليوم الأربعاء.


وقالت شركة "اتش آند اتش" للمزادات قبل عملية البيع إن السيارة القوية المكشوفة التي صنعت بطلب خاص عام 1954 وقادها الأمير فيليب، الذي تزوج الملكة في عام 1947، حتى عام .1961

وأوضحت الشركة "في نواح كثيرة، كانت السيارة دليلا على عزمه الحياة على النحو الذي يروق له".

وقالت الشركة، إنه تم تجديد السيارة لتصبح بحالتها الأصلية، ليتم بعد ذلك تقييمها بما يصل إلى أربعة أضعاف السعر المعتاد لأي سيارة لاجوندا مماثلة، وذلك على ما يبدو بسبب التاريخ الحافل للسيارة.

وصرح داميان جونز، مدير المبيعات في الشركة "هناك قصة مسلية عن الأمير فيليب أثناء ركوب هذه السيارة في جولة مع جلالة الملكة عبر لندن، حيث أوقفه شرطي مرور".

وتابع جونز"وعندما رأى الشرطي من كان يركب في السيارة اللاجوندا، كان رد فعله متأخرا من الدهشة ثم لوح لهما ".

وقد اشترت شركة أستون مارتن العلامة التجارية لاجوندا في عام 1947، وهي تستخدم بشكل محدود منذ عام 1995، ولكن الشركة تقوم حاليا بتسويق عدة نماذج فاخرة من لاجوندا.

مادة إعلانية

[x]