بالصور.. حلمي النمنم: نسعى إلى كسر احتكار القاهرة للثقافة

19-4-2016 | 17:33

النمنم خلال القاء كلمته

 

منة الله الأبيض

قال حلمي النمنم، وزير ال ثقافة : "ندعم أدباء الأقاليم وندعم النشر الإقليمى وأندية الأدب، ولابد أن نكسر احتكار القاهرة لل ثقافة .aspx'> ثقافة من خلال نشر إقليمى قوي، وليس معنى انتشار الصالونات الثقافية أن دورنا قد انتهى، لكن علينا أن نفرح لأننا ساعدنا في انتشار ال ثقافة ".


جاء ذلك في افتتاح فعاليات المؤتمر الأدبي السادس عشر لإقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد الثقافي، تحت عنوان "المقومات الثقافية في المجتمعات الجديدة.. التشكيل والوعي"، اليوم الثلاثاء، بالمدينة التعليمية بالسادس من أكتوبر.

وأشار "النمنم" إلى أن هناك اتفاقا بين الوزارتين من أجل فتح جميع المدارس، ويناقش الأدباء الطلاب المبدعين في أعمالهم، مؤكدا أن ال ثقافة .aspx'> ثقافة لابد أن تكون في كل مكان وفي كل موقع، فالجامعات المصرية كلها على اختلافها مفتوحة أمام المثقفين وأمام قطاعات وزارة ال ثقافة .aspx'> ثقافة لتقديم فعاليات ثقافية وفنية.

وثمّن اختيار شخصية المؤتمر "عبد الوهاب العزام" الذي لم يأخد حقه جيدا، وطالب بإعادة نشر أعمال الدكتور عبد الوهاب عزام من خلال سلاسل هيئة الكتاب وهيئة قصور ال ثقافة .

وقال الدكتور سيد خطاب، إن هذا المؤتمر يعد الأكبر بعد المؤتمر العام، ويبحث ظاهرة مهمة هي كيفية وصول ال ثقافة .aspx'> ثقافة للمجتمعات الجديدة، وكذلك كيفية وصول ال ثقافة .aspx'> ثقافة الجماهيرية إلى تلك المناطق بما فيها مغريات وتباينات سكانية وثقافية، وطالب خطاب الأدباء أن يتعاونوا مع ال ثقافة .aspx'> ثقافة الجماهيرية من أجل الوصول بال ثقافة .aspx'> ثقافة إلى كافة فئات المجتمع.

وأوضح الدكتور حسين حمودة، أن هذا المؤتمر يناقش موضوعا مهما في حياتنا المصرية "المقومات الثقافية في المجتمعات الجديدة"، وهي ظاهرة لم تنل من عناية أو دراسة أو اهتمام شأنها شأن ظواهر أخرى طرأت على مجتمعنا، وأضاف أن المؤتمر يناقش من خلال محاوره وندواته هذه الظاهرة المهمة.

وأكد فضل أبو حريرة، أن المبدع حين ينتقل إلى المجتمع الجديد يؤثر فيه ويتأثر به، لذا يتسم الأدب المنبعث منه بالغربة.

تضمنت فعاليات الجلسة الافتتاحية، افتتاح الحضور لمعرض فن تشكيلي ومعرض لإصدارات الهيئة ومعرض آخر لإصدارات النشر الإقليمي، أعقبه تكريم  الدكتور حسين حمودة رئيس المؤتمر الروائي محمود قنديل من محافظة القليوبية، القاص إسماعيل بكر من محافظة بني سويف، بالإضافة لتكريم اسم الأديب الدكتور عبد الوهاب عزام، السيدة إجلال عامر.

وتقام الجلسة البحثية الأولى بعنوان " ثقافة .aspx'> ثقافة المكان وتجليات الإبداع" وتتناول ثلاثة أبحاث الأول بعنوان أثر المكان في تشكيل المعارف الشعبية "دراسة أنثربولوجية على مجتمع الواحات البحرية" للباحث خطري عرابي، أما البحث الثاني بعنوان "المكان بين اللغة والفلسفة والفن والموروث الإبداعي والنقدي" للباحث أمين الطويل، بالإضافة للبحث الثالث بعنوان "التنوع الثقافي: الرصد والمعالجة".

ويتناول ثلاثة أبحاث، الأول بعنوان "أدب المدن الجديدة ملاحظات ثقافية" للدكتور خالد جودة، والبحث الثاني بعنوان "التنوع الثقافي ماهية النوع وخطاب الواقع" للباحث عبد الحافظ بخيت، أما البحث الثالث بعنوان " ثقافة .aspx'> ثقافة المكان وتجليات السرد الجديد رواية فاصل.. للدهشة لمحمد الفخراني نموذجا" للدكتور شريف الجيار.

ويشهد اليوم الثاني 20 أبريل الجلسة البحثية الثالثة بعنوان "إبداعات الإقليم.. دراسة تطبيقية" وتتناول ثلاثة أبحاث، الأول بعنوان "تأملات نقدية.. في شعر العامية تطبيقا على إبداعات الإقليم لعام 2015" للباحث رفعت عبد الوهاب المرصفي، البحث الثاني بعنوان "سطور الحضور الإنساني في المنتج الإقليمي" للباحث رمضان أحمد عبد الله.

أما البحث الثالث بعنوان "الشخصيات في القصة القصيرة: دراسة تطبيقية على إبداعات الإقليم" للدكتور أيمن عثمان عبد العليم الشريعي، كما تعقد الجلسة الرابعة لمناقشة كتاب الشخصية المكرمة بعنوان"عبد الوهاب عزام فارس في الخاطرة"، يعقبها عقد جلسة الشهادات وتضم شهادة للكاتب عمارة إبراهيم بعنوان "سطور من قيامة حال الأماني في مسيرة التجربة، بالإضافة لشهادة عن ال ثقافة .aspx'> ثقافة الجماهيرية “الجامعة الشعبية” ليسري توفيق اللباد، والشهادة الأخيرة بعنوان ” ضبط إيقاع لمحمد أحمد إسماعيل”.

وتعقد مائدة مستديرة بعنوان "الدور التنافسي بين الصالونات الأدبية مع قصور ال ثقافة " يعقبها جلسة الختام والتوصيات، وذلك في اليوم الثالث من فعاليات المؤتمر.






الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]