جمال غطاس: لا يصح الحديث عن وجود صحفي ورقي وآخر إلكتروني في قانون النقابة الجديد

17-4-2016 | 15:23

نقابة الصحفيين

 

محمد علي

قال الكاتب الصحفي جمال غطاس، رئيس تحرير مجلة لغة العصر الأسبق، إننا انتقلنا من مرحلة صناعة الصحافة إلي إدارتها، وهو يعبر عن انتقال المرحلة الواضح فيها تراجع الدخل الإعلاني للصحف الورقية، مع تراجع نسبة توزيعها، مؤكدا أن ذلك يؤكد أننا أمام نموذج من بيئة عمل إلكترونية تفرض نفسها علي الواقع الصحفي.


وأضاف غطاس، خلال الجلسة الثانية بالمؤتمر العام الخامس لنقابة الصحفيين، الذي تعقده تحت عنوان "نحو بيئة تشريعية جديدة"، ويستمر حتي الأربعاء المقبل، والتي تعقد تحت عنوان" نحو قانون جديد للنقابة"، أن هناك بعض الصحف أعطت للمواطنين فرصة نقل الحدث وقت حدوثه ويكون هو صاحب الخبر، مؤكدا أن ذلك جعل القارئ شريكا أساسيا في المحتوي الخبري.

وأكد غطاس، أننا أمام بيئة عمل ليست ورقية، ولابد من عدم الحديث عن صحيفة ورقية وأخري إلكترونية، لأننا نعمل منذ البداية في بيئة عمل إلكترونية، منذ الطباعة بالنسبة للصحف الورقية، وحتي كتابة الخبر في الموقع الإلكتروني.

وأوضح غطاس، أن هناك عاملين مهمين " حاجز الجغرافيا، والثاني الوقت"، مؤكدا أن تكنولوجيا المعلومات ألغت تواجدهما، وبيئة العمل هي ما فرضت ذلك.

وأكد أننا نتجه إلي الصحفي متعدد المهارات، بحيث يقوم بعمل كل شيء سواء صحفي أو مذيع أو منتاج، أو إخراج، مشددا أن ذلك يلغي الحديث عن صحفي إلكتروني أو ورقي.

وطالب غطاس، بإعادة صياغة وهيكلة وهندسة العمليات داخل المنشأة الصحفية، مع إعادة تعريف الصحيفة في ضوء التطورات التكنولوجيا وإعادة تعريف الصحفي، في قانون النقابة الجديد.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]