الطفل "فتحي" يدفع غرامة ديون والده باختطافه ومباحث القاهرة تتدخل لإنقاذه

17-4-2016 | 07:28

خطف طفل - أرشيفية

 

أحمد فتح الباب

"تعالى معايا هنروح لأمك" كانت هذه الكلمات التي خدعت الطفل فتحي الذي أعادته مباحث القاهرة لأحضان والديه بعد خطفه بسبب ديون والده الذي بلغت ٢٠ ألف جنيه وتم القبض على المتهمين، وأمر اللواء خالد عبد العال مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة بإحالتهما إلى النيابة للتحقيق.



البداية كانت بتلقي العميد أشرف عبد العزيز مأمور قسم البساتين، بلاغاً من "إيهاب .م - 38 سنة" موظف والسابق اتهامه في 3 قضايا آخرهم "سرقة وسائل نقل" باكتشافه غياب نجله فتحي 9 سنوات طالب بالصف الثاني الابتدائي.

على الفور أمر اللواء هشام العراقي مدير مباحث العاصمة بوضع خطة بحث هادفة وأثناء السير في تنفيذ ها تبين أن وراء ارتكاب الواقعة كلا من "منى .ج - 20 سنة" ربة منزل، و"عبد المنعم .ا - 24 سنة" عامل.

عقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة اللازمة بإشراف العميد هشام لطفي رئيس مباحث جنوب القاهرة تم ضبط الأولى وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة بسبب قيام والد الطفل بالاستيلاء على مبلغ مالي 20 ألف جنيه من والدتها وتهربه من سداد المبلغ المشار إليه، حيث خططت لخطف الطفل بالاشتراك مع المتهم الثاني لمساومة أهليته على إعادته مقابل مبلغ مالي، لذلك قام الثاني باستدراج الطفل من داخل المدرسة بحجة طلب والدته له وقام بإخفائه تم بإرشادها ضبط المتهم الثاني وبصحبته الطفل المجني عليه بمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه بالاشتراك مع الأولى.

مادة إعلانية