أحمـد البري يكتب: أزمة العمالة المصرية في ليبيا وقطر

13-4-2016 | 15:31

 
تشهد العمالة المصرية فى ليبيا وقطر أوضاعًا صعبة تتطلب التدخل السريع لوضع حد لما يعانيه العاملون بهما من مشكلات وأزمات، وقد تم استعراض هذه المشكلات فى مؤتمر العمل العربى بالقاهرة، وبحث محمد سعفان وزير القوى العاملة مع مسعود إبراهيم بلقاسم وزير العمل والضمان الاجتماعى الليبى عدة موضوعات تتعلق بتعزيز سبل التعاون بين البلدين فى قضايا العمل والعمال.


وطلب "بلقاسم" استقدام عمالة مصرية للعمل فى المناطق الخاضعة لسيطرة الأجهزة الأمنية والجيش فى ليبيا، نظرًا لاحتياج بلاده لهذه العمالة لإعادة الإعمار فى الفترة المقبلة، فضلًا عن بعض الشركات والمشروعات الفردية، على أن تكون جميع فرص العمل بعقود مضمونة من جانب الحكومة.

وأكد "سعفان" أنه ستتم الاستجابة للطلب الليبى، وتطرق الحديث إلى حقوق العمال العائدين من ليبيا والذين وصل عددهم إلى 306 آلاف و279 عائدًا، منهم 182 ألفًا و138 عادوا فى 2011، وفى عام 2014 عاد 102 ألف و666، ثم عاد 21 ألفًا و338 عام 2015، وهذه الأعداد مسجلة وفقًا لنوع الضرر الذى وقع عليها، سواء فقدان للدخل، أو الممتلكات والعقارات والخسائر التجارية والحسابات المصرفية، وأكد الوزير الليبى أن حقوق جميع المصريين الذين عملوا فى بلاده وعادوا اضطرارًا نتيجة هذه الأحداث التى شهدتها ليبيا مضمونة ومصونة"..

والحقيقة أن المعالجة الصحيحة لهذه الأزمة تقتضى تشكيل لجنة فنية تتولى حصر العمال المصريين والأضرار الواقعة عليهم.

أما عن قطر فقد طلب الدكتور عيسى بن سعد الجفالى النعيمى وزير التنمية الإدارية والعمل والشئون الاجتماعية القطرى بيانًا كاملًا بالعمالة المصرية الموجودة بالسجون القطرية للنظر فيه، والعمل على إنهاء مشكلاتهم، متعهدًا بحل أى مشكلات للعمالة المصرية ببلاده على الفور، فالواقع أن هناك عددًا كبيرًا من قرارات وأحكام الإبعاد بسبب تهمة الهروب، وهى التهمة الشائعة للتخلص من العامل برغم قيامه برفع دعوى أو التقدم بشكوى عمالية تسبق تقديم الكفيل لبلاغ الهروب، فضلا عن المشكلة المثارة حاليا بالاستغناء عن مائة وخمسين مصريًا فى إحدى المؤسسات، وتواجههم مشكلة قد تعرض معظمهم للسجن نتيجة حصولهم على قروض بضمان وظائفهم وعجزهم عن سداد هذه القروض نتيجة الاستغناء المفاجئ عنهم.

إن هذه القضية لا تحتمل مزيدًا من الانتظار، ولا المراوغة، ويجب أن تتم الخطوات المطلوبة لحصول العمال المصريين على حقوقهم فى أسرع وقت ممكن.

مادة إعلانية

[x]