المجلس العسكري في تعز يتهم الحوثيين بارتكاب أكثر من 12 خرقاً في الساعة الأولى من الهدنة

11-4-2016 | 03:20

عاصفة الحزم باليمن ـ أرشيفية

 

الألمانية

اتهم المجلس العسكري بمحافظة تعز 275/ كيلومترا جنوب العاصمة صنعاء، الحوثيين والقوات العسكرية الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح، في وقت مبكر اليوم الاثنين، بإرتكاب أكثر مر 12 خرقاً في الساعة الأولى فقط من الهدنة.


وقال في بيان إنه "رغم التزام قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمحافظة تعز بوقف إطلاق النار منذ بدء سريانه، امتثالا لتوجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي إلا أن المليشيات ممثلة بالحوثيين وقوات صالح خرقت الهدنة من اللحظة الأولى في كل الجبهات بما يشير إلى نيتها المبيتة لاستغلالها للتمدد على الأرض وتعزيز مكاسبها".

وأفاد البيان "أنه بناء على المعلومات الميدانية فقد سجلت غرفة عمليات المجلس العسكري أكثر من 12 خرقا في الساعة الأولى فقط للهدنة".
وتشمل هذه الخروقات "وجميعها خاصة بالأهداف العسكرية وليس المدنية التي لم يدرجها الرصد، عمليات قصف مكثف بالأسلحة الثقيلة على مواقع الجيش الوطني والمقاومة في كل الجبهات ومحاولات تقدم على الأرض تم التمهيد لها بكثافة نارية مقصودة بدليل ما أعقبها من تقدم على الأرض".

وأكد البيان، التزام المجلس العسكري بوقف إطلاق النار" رغم استمرار الخروقات الممنهجة، وتمسكه بحقه في الدفاع والرد على مصدر النيران".
وحتى اللحظة لم تصدر جماعة أنصار الله "الحوثيين" اي تعليق حول تلك الاتهامات، كما لما تشر إلى اي خروقات من الطرف الآخر.

مادة إعلانية

[x]