بالصور.. البعثة السويسرية فى "ألفنتين" تكشف عن تمثال للأمير "حقا إيب" ولوحة قرابين تعود للأسرة الـ18

10-4-2016 | 15:00

تمثال اثري ولوحة قرابين

 

محمد فايز جاد

صرح د. محمود عفيفي رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار، أن البعثة السويسرية العاملة بجزيرة ألفنتين برئاسة د. كارنيلوس فون بلجرام نجحت في الكشف عن تمثالين، أحدهما يخص الأمير "حقا إيب" من عصر الدولة القديمة والآخر لشخص غير معروف، بالإضافة إلى لوحة قرابين تعود لعصر الدولة الحديثة الأسرة الـ18.


وأوضح عفيفي، أن الكشف عن تمثال للأمير "حقا إيب" حاكم جزيرة ألفنتين خلال عصر الدولة القديمة -بعد 80 عام من اكتشاف مقصورته- يؤكد على القدسية الكبيرة التي نالها هذا الشخص، والذي عُرف كحامي للحملات المتجهة للجنوب.

وأشار عفيفي إلى أنه تم الكشف عن التمثالين علي مقربة من معبد خنوم، الأمر الذي يرجح أن عبادة "حقا ايب" لم تكن قاصرة فقط علي مقصورته التي أمر ببنائها الملك "انتف الثالث" خلال عصر الدولة الوسطى بل ربما امتدت إلى معبد خنوم.

من جانبه، قال نصر سلامة مدير عام آثار أسوان والنوبة، إن التمثالين المكتشفين فاقدان الجزء العلوي أحدهما يمثل "حقا إيب" جالسا ومسجل عليه نقش يتضمن اسمه، بينما التمثال الآخر بدون أي كتابات، أما عن اللوحة المكتشفة فأكد سلامة أنها تعد من أفضل اللوحات التي عُثر عليها خلال الثلاثين عاما الأخيرة، وهي عبارة عن لوحة قرابين من الحجر الرملي.

هذا وقد أعرب د. "كارنيلوس فون بلجرام" عن كامل تقديره للدعم الكبير الذي تقدمه وزارة الآثار للبعثة، والتي تعمل بجزيرة الفنتين بالتعاون مع بعثة المعهد الألماني للآثار منذ ٤٦ عاما، مشيرا إلى أنه يأمل في الكشف عن المزيد خلال مواسم الحفائر القادمة.


مادة إعلانية

[x]