ضياء رشوان يشرح تجربة نجاح مصالحة دولة الجزائر مع من حملوا السلاح

8-4-2016 | 23:14

ضياء رشوان

 

بوابة الأهرام

أكد الإعلامي ضياء رشوان، أنّ تجربة دولة الجزائر تعد الوحيدة من نوعها في العالم العربي والإسلامي التي تمت فيها مُصالحة ناجحة بين من حملوا السلاح وفجروا، وبين الدولة، وهذه التجربة هي الوحيدة دون غيرها في الاتباع، والتمثل إذا كان حول المُصالحة حديث.


وأضاف رشوان خلال تقديم برنامجه "منابر وسيوف"، المذاع على قناة "الغد" الإخبارية، أنّ نموذج دولة الجزائر في المصالحة بين الدولة ومع من حملوا السلاح جاء من خلال اعتماد قانون الوئام الوطني في عام 1999، وأنّ هذه الخُطوة جاءت لوقف الدم، والخراب الذي حل بهذه الدولة.

وأوضح رشوان أنّ الخُطوة الثانية من إجراء المُصالحة جاءت باعتماد ميثاق "السلم والمصالحة الوطنية" وتحديدًا في عامي 2005، و2006، وبذلك انتهت الدولة من فصول العنف "الجنوني" إلى تجربة الجزائر التي نجحت في العالم العربي والإسلامي.

وأكدّ رشوان أنّه: "من المُمكن التعرف على الأسباب التي أدت إلى نجاح هذه التجربة، وبحثها من خلال إمكانية تكرارها في الظروف الراهنة ببلدان، أو مناطق أخرى".

مادة إعلانية

[x]