إبراهيم عبد المجيد الفائز بجائزة الشيخ زايد: الآن أستطيع السفر والحياة في الخارج

6-4-2016 | 15:42

إبراهيم عبد المجيد

 

مجدي بكري

"الحمد والشكر لله. الآن أستطيع السفر والحياة في الخارج".


هذا ما كتبه الكاتب الكبير إبراهيم عبد المجيد على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى، فيسبوك، بعد بفوزه بجائزة الشيخ زايد فرع الآداب، عن روايته "ما وراء الكتابة: تجربتي مع الإبداع"، من إصدارات الدار المصرية اللبنانية، القاهرة 2014.

كما وجه عبد المجيد الشكر للراحل الشيخ زايد واصفًا إياه بـ"صاحب الأفضال الجمة على الأمة العربي"، بالإضافة للجنة التحكيم.

الجائزة، التي أعلنت نتيجتها اليوم الأربعاء، فاز بها في فرع "جائزة الشيخ زايد للتنمية وبناء الدولة" د.جمال سند السويدي من الإمارات عن كتابه "السراب" من منشورات مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية، أبوظبي 2015. والذي تناول ظاهرة الجماعات الدينية السياسية في مستويات بحث متعدّدة.

وفي فرع الآداب أعلن عن فوز إبراهيم عبدالمجيد من مصر، عن عمله "ما وراء الكتابة: تجربتي مع الإبداع"، الذي قدم فيه عرضا تحليليًا لأعمال إبراهيم عبدالمجيد الروائية.

أما في مجال "الفنون والدراسات النقدية" فقد فاز بها د.سعيد يقطين، من المغرب، عن كتاب "الفكر الأدبي العربي: البنيات والأنساق" وهو عبارة عن دراسة تؤسس لمفهوم الفكر الأدبي العربي الذي يجمع بين التنظير والتطبيق. فيما ذهبت جائزة "الترجمة" إلى كيان أحمد حازم يحيى من العراق، لترجمة كتاب "معنى المعنى" عن الإنجليزية من تأليف أوغدن ورتشاردز.

وحسب البيان الذي أعلنه أمين عام الجائزة د.علي بن تميم، فقد فاز في فرع "الثقافة العربية في اللغات الأخرى" رشدي راشد مصري/ فرنسي، عن كتاب "الزوايا والمقدار" باللغة الفرنسية والعربية، فيما فازت في فرع "التقنيات الثقافية والنشر" دار الساقي اللبنانية للنشر.

ويقام حفل تكريم الفائزين في الأول من مايو 2016 بالتزامن مع معرض أبوظبى الدولى للكتاب والذى يقام خلال الفترة من 27 أبريل وحتى 3 من مايو 2015، حيث يمنح الفائز لقب "شخصية العام الثقافية" "ميدالية ذهبية" تحمل شعار جائزة الشيخ زايد للكتاب وشهادة تقدير بالإضافة إلى مبلغ مليون درهم إماراتي.

فى حين يحصل الفائز فى الفروع الأخرى على "ميدالية ذهبية" و"شهادة تقدير"، بالإضافة إلى جائزة مالية بقيمة 750 ألف درهم.

الأكثر قراءة