شركة صينية تصنع أكبر شاشة سينما عملاقة فى العالم

2-4-2016 | 17:12

شاشة سينما عملاقة - ارشيفية

 

أ ش أ

نجحت شركة صينية مؤخرًا في صنع شاشة عملاقة للسينما بطول مائة متر وعرض 25 متر، وتعتبر الأكبر من نوعها في العالم .


ووفقًا لصحيفة الشعب اليومي الصينية التي نشرت الخبر اليوم السبت، استغرقت الشركة الصانعة للشاشة، شركة نجمة الشاشات المحدودة في مقاطعة آنهوي بشرقي الصين، نحو عامين لتطوير وتصنيع هذه الشاشة التي يبلغ وزنها 1.6 طن، وتمت المصادقة عليها كأكبر شاشة سينما في العالم من قبل لجنة العلوم والتكنولوجيا التابعة لإدارة الدولة الصينية للأفلام.

وقال يانغ شيوه بي نائب مدير اللجنة، إن الشركة الصانعة تغلبت على العديد من الصعوبات التقنية وتمكنت من صناعة شاشة ذات مواصفات فنية تصل إلى مستوى أفضل من المعيار الوطني.

وأضاف يانغ: "على سبيل المثال، بإمكان الشاشة العملاقة عرض الفيلم بأفضل تأثير لتقنية الأبعاد الثلاثية، إذ تتمتع بأكبر نسبة للاستقطاب، فيما يمكن للشاشات دون المستوى أن تُشعر المشاهدين بتعب العيون والدوخة".

وتلقت الشركة ثمانية طلبات شراء للشاشات العملاقة من دور السينما والمتنزهات، مع توقعات بتزايد الطلب عليها بعد ظهورها بشكل رسمي في السوق.

وفي السياق نفسه، قال لين مين جيه المدير العام لشركة معدات الأفلام الصينية: إن ما يزيد على 3300 دار سينما جديدة، فتحت في جميع أنحاء البلاد على مدى السنوات الخمس الماضية، في حين تزايد عدد شاشات السينما إلى 31 ألف وحدة.

وفي العام الماضي، صنعت شركة نجمة الشاشات 6700 شاشة، ما شكل 80 بالمائة من إجمالي الشاشات الجديدة التي تم تركيبها في البلاد.

وأُدرجت الشاشة المذكورة في إطار "الشاشة العملاقة للأفلام الصينية" وهو نظام صيني لعرض الأفلام الذي بات يعتبر ومنذ انطلاقه في عام 2011، واحدا من أسرع الأنظمة المتقدمة نموا في العالم ، من حيث عرض الأفلام الرقمية ومن بين الشاشات العملاقة الـ 350 الموجودة في الصين، يوجد 133 شاشة تعمل وفق النظام المذكور.

وأضاف لين إن الشاشات العملاقة الصينية تم تصديرها إلى الولايات المتحدة الأمريكية والهند وإندونيسيا وتايلاند ، بينما ستدخل قريبا السوق الأوروبي بما فيها فرنسا وروسيا.

وأظهرت بيانات رسمية صدرت مؤخراً ارتفاع مبيعات شباك التذاكر في الصين عام 2015، مسجلا 44 مليار يوان (نحو 6.75 مليار دولار أمريكي) بزيادة 48.7 في المائة عن الرقم المسجل في عام 2014 وبزيادة هائلة تقدر بـ 235.9 في المائة عن عام 2011.

وفي شهر فبراير الماضي، وصلت مبيعات شباك التذاكر في الصين إلى 6.87 مليار يوان، متجاوزة سوق أمريكا الشمالية لأول مرة.

وحول هذا الموضوع، قال لين إنه وتماشيا مع النمو المذهل لمبيعات شباك التذكر في أنحاء البلاد، فقد شهدت صناعة معدات الأفلام الصينية، ازدهارا أيضا، حيث تمكنت الشركات المحلية من صناعة أنواع من معدات الأفلام مثل آلات العرض والخوادم والشاشات والمعدات السمعية ذات حقوق الملكية الفكرية الخاصة المستقلة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]