قادة أمريكيون ومصريون وإماراتيون يشهدون مناورات "تحية النسر" بالبحر اﻷحمر

24-3-2016 | 14:09

يو اس اس الحرية

 

ربيع شاهين

أعلنت السفارة اﻷمريكية بالقاهرة في بيان لها اليوم الخميس، أن قادة عسكريين من الولايات المتحدة ومصر، والإمارات العربية المتحدة زاروا السفينة الحربية "يو إس إس بولكلي" التابعة للبحرية الأمريكية بالأمس، للاحتفال بمناورات "تحية النسر" البحرية الثلاثية الجارية في البحر الأحمر، والتي بدأت في 14 مارس واستمرت حتى 24 مارس.


ولفت البيان الي أن المناورات تشمل هذا العام عمليات بحث وإنقاذ، وعمليات طائرات الهليكوبتر، والدفاع الجوي، وعمليات مضادة للغواصات، والبحث والاستحواذ. وقد تدرّب غواصون من القوات البحرية الثلاث على التخلص من المتفجرات والتعامل مع العبوات الناسفة.

وتشارك في هذه المناورات البحرية قطع بحرية من الدول الثلاث ومئات من أفراد البحرية من مصر، والولايات المتحدة، والإمارات العربية المتحدة.

كما لفت إلى أن ملحق الدفاع بالسفارة الأمريكية اللواء تشارلز هوبر وعدد من قادة القوات المسلحة المصرية انتقلوا على متن طائرة هليوكوبتر إلى السفينة "يو إس إس بولكلي" أمس الأربعاء 23 مارس ليشهدوا مباشرة عمليات التدريب، والتي شملت إطلاق قذائف خمس بوصات من مدافع السفينة بولكلي.

وفي تصريح له بهذة المناسبة، قال اللواء تشارلز هوبر: "إجراء مناورات مع البحرية المصرية أمر مهم لبلدينا، نظراً لدور مصر الحيوي في المنطقة، وترمز المناورات البحرية "تحية النسر" لصداقتنا القوية والتزامنا المستمر بالتعاون العسكري، إن بلدينا يعملان على مواجهة تهديد مشترك في المنطقة، ويجب أن نعمل معاً دفاعياً لمواجهته، حيث اشتركت الولايات المتحدة ومصر معاً في مناورات "تحية النسر" منذ عام 1991 لتعميق التعاون، وتعزيز القدرات البحرية المشتركة، وزيادة الكفاءة التكتيكية، وفي عام 2013، توسعت مناورات "تحية النسر" لتشمل القوات البحرية الإماراتية.

ويشار الي أن "يو إس إس بولكلي" هي مدمرة صواريخ موجهة من فئة آرلي بيرك، وهي إحدى السفن التابعة لمجموعة حاملة الطائرات هاري إس ترومان لدعم عمليات الأمن البحري والتعاون الأمني في نطاق عمليات الأسطول الخامس الأمريكي.