Close ad

"6 إبريل": "تقرير الأمن العام" مفبرك ويهدف لبث الخوف قبل جمعة "الإصرار"

3-7-2011 | 10:04
سمير السيد
أكد أحمد ماهر المنسق العام لحركة "شباب 6 إبريل"، أن ماجاء في "تقرير لجهاز الأمن العام" - عن خطة أعدتها الحركة لاقتحام السجون ونشر الفوضى فى أنحاء البلاد، والذي نشرته صحيفة "اليوم السابع" فى عددها الصادر صباح اليوم غير صحيح ومفبرك ويهدف لبث الخوف قبل جمعة"الإصرار".
موضوعات مقترحة

ووصف ماهر هذا التقرير بأنه عار تماما عن الصحة، ورأى أنه فى حال ثبوت إصداره فعليا من قطاع الأمن العام، فإنه يصبح فى حكم المؤكد حاجة وزارة الداخلية إلى التطهير الشامل لكل مؤسساتها وفروعها، معلنا أن الحركة سوف تطالب وزير الداخلية، بالتحقيق مع الضباط المتورطين فى "فبركة" مثل هذا التقرير وإنهاء خدمتهم لعدم قدرتهم على أداء دورهم.
وقال إن تسريب مثل هذا التقرير "المفبرك"، إنما يهدف إلى بث الخوف في قلوب المواطنين من المشاركة فى جمعة "الإصرار والفقراء أولا"، ويأتى ردا على اعتصام الحركة لمدة ثلاثة أيام في ميدان التحرير، إثر أحداث الثلاثاء الماضى.
وأضاف "أن لجوء بعض العناصر داخل وزارة الداخلية، إلى تقارير من هذا النوع، من أجل الحصول على ترقية، سوف تواجهه مطالبات شديدة باستبعاد مثل تلك العناصر التي تثبت أنها غير قادرة علي أداء دورها في حماية الأمن".وأكد أن خط الحركة منذ نشأتها وحتى الآن، تنتهج "السلم" طريقا فى عملية النضال من أجل التغيير السياسى، ولم يلجأ تحت أى ظرف لاستخدام أى من ألوان العنف، لافتا النظر إلى أن شباب الحركة حموا بصدورهم مبنى وزارة الداخلية لدى محاولة اقتحامه وإلقاء الحجارة عليه أيام الثلاثاء والجمعة والخميس الماضية. وشدد على رفض الحركة لاستخدام أى من ألوان العنف مع الخصوم، أو فى المطالبة بتطهير وزارة الداخلية، والذى لم يكن من أدوات أو أسلوب الحركة.
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: