عون: نصرالله كسب المعركة أمام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان

2-7-2011 | 23:09

 

أ ش أ

اعتبر رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" اللبنانى النائب ميشال عون أن الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله كسب المعركة أمام المحكمة الدولية (الخاصة بلبنان)، مشيرًا إلى أنه وفق البيانات والصفات التي أعلنها نصرالله في خطابه، والتي تتمتع بها العناصر المكونة للمحكمة من قضاة ومستشارين لن نصل إلى حكم عادل، بخلاف تكوين المحكمة الذي لم يكن وفق أبسط الشروط والأصول سواء اللبنانية أو الدولية.


وقال عون فى أول تعليق على كلمة نصرالله مساء اليوم إنه خاطب في نهاية حديثه ضمائر اللبنانيين وحتى الخصوم السياسيون وغيرهم بأنه لن يكون هناك صراع سني-شيعي أو حرب أهلية لأننا نعرف أننا أصحاب حق وندافع عن الحق وانه طالما أكد هذا الأمر من قبل.

وأضاف أن العقل سيتغلب على العواطف الظرفية التي خلقها الإعلام المضلل والأجواء الاتهامية والظروف الضاغطة، داعيا اللبنانيين في هذا السياق إلى أن يعودوا إلى ضمائرهم لأن هذا مصيرهم المشترك المعلق بتصرفاتنا تجاه المحكمة.

وعن إتهام نصرالله لبعض مسيحيي 14 آذار بأنهم يتمنون لو تقع الفتنة أو الحرب في لبنان، أجاب عون "أعتقد أن هذا أمر سخيف أن نتمنى أو أي شخص آخر يتمنى هذا الصراع لأن أي صراع بين فئتين لبنانيتين لن تدمر المتصارعين فقط بل لبنان بأكمله".

وعما إذا كانت صدور القرار الإتهامي سيؤثر على نيل الحكومة الثقة في المجلس النيابي الأسبوع المقبل، أعرب عون عن اعتقاده بأن درجة القناعة بين النواب قد تتجاوز الأكثرية الحالية وقد تأخذ هذه الحكومة الثقة بأكثر من العدد المرتقب.

الجدير بالذكر أن قوى 14 اذار ستعقد مؤتمرا مساء غد الأحد تعلن فيه موقفها إزاء المحكمة الدولية وحول حكومة نجيب ميقاتى على ضوء قرار المحكمة الدولية واتهامها لأربع شخصيات منتمية لحزب الله المشارك فى حكومة ميقاتى.

مادة إعلانية

[x]