ذهبيتان لمصر فى دورة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص باليونان

29-6-2011 | 12:06

 

أ ش أ

فازت مصر بميداليتين ذهبيتين فى دورة الألعاب العالمية الصيفية الثالثة عشر للأولمبياد الخاص التي تقام في اليونان .

فقد فاز السباح رامى حسين القاضى بميدالية ذهبية فى سباق مائة متر حرة ، كما فاز الزوجى ال مصر ى فى البولينج الذى يضم سامح نبيل عياد ومنة الله هشام بالميدالية الذهبية للزوجى المختلط.
وكانت حصيلة مصر من الميداليات أمس الثلاثاء، فضية فى السباحة لأميرة محمد شعبان فى سباق 100 متر حرة، وفضية ثانية لمحمد عبد الحليم فى نفس السباق، كما حصل محمد عادل عبد الحافظ علي الميدالية البرونزية فى سباق 100 متر حرة ونرمين هانى جمعه علي برونزية أخري في نفس السباق بينما حققت المركز الرابع نورهان عاطف واحمد عوض فى 100 متر حرة ايضا.
وارتفع رصيد مصر من الميداليات بذلك الى ذهبيتين وفضيتين وبرونزيتين، وبذلك يواصل لاعبو الاولمبياد الخاص ال مصر ى المشاركون فى الالعاب العالمية الصيفية الـ13 تمسكهم بالإرداة وتحدى الظروف، وإثبات أنهم أبطال من نوع خاص يستحق التحية رغم كل الظروف الصعبة والمعاكسة التى تعرضوا لها.
أما فى الألعاب الجماعية فقد فازت مصر فى كرة السلة بنات على نامبيا 17 /12 وهو الفوز الثانى لها وتتبقى مباراة مع البرتغال لتحديد المركز الأول والثانى أى أن مصر ضمنت ميدالية مؤكدة فى كرة السلة.
وفى كرة القدم واصل لاعبو مصر تألقهم بالفوز على باكستان برباعية نظيفة، وتواجه مصر ألمانيا اليوم حيث تضم مجموعتها أيضا جبل طارق، وفرصة مصر للفوز بإحدي الميداليات بات أمرًا مؤكدًا بعد فوزها الأول.
أما فى الريشة الطائرة فقد حققت اللاعبة نهى خليل فوزها الثانى على التوالى عندما تغلبت على لاعبه نيجيريا 21 /16 و21 /15، بعد أن كانت قد تغلبت على لاعبه اليونان فى مباراتها الأولى.

وصرح المهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الاقليمى للاولمبياد الخاص الدولى، بأنه يشعر بالفخر لتلك المشاركة الجادة لدول المنطقة رغم كل الظروف الصعبة والقاسية التى يمر بها عدد من دولها.
وأوضح أنه بالنسبة الى دورة ألعاب اثينا وبعيدا عما حدث فيها من بعض الاخطاء التنظيمية فإن مصر ـ التي كانت تمر بثورة، وتم سحب الاعتماد من مجلس الإدارة القديم خلال شهر أبريل اى قبل إطلاق الألعاب بشهرين ـ شاركت ببعثة قوامها 77 لاعبًا ولاعبة، مضيفا أنه كان للدور الذى لعبه المشير حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة ـ برعايته معسكر الاعداد الاخير وما تركه من آثار طيبة على اللاعبين وأجهزتهم الفنية قوة دفع لهم.
وقال الرئيس الاقليمى إننا دائما نضع نصب اعيننا، إن نشاطنا يحمل فى طياته بعدًا شديد الإنسانية، وهو ما يجعلنا نتحمل الكثير من الصعاب ، لأن ما نحققه لهؤلاء اللاعبين من فوائد يفوق بكثير ما نتحمله من مصاعب، لأنهم فى أمس الحاجة لأن نفجر طاقاتهم الرياضية، وأن من يشاهدهم وهم يمارسون ألعابهم سواء من فاز أو من لم يفز ويشاهد الفرحة التى ارتسمت على وجوهم يتحمل من أجلها أى صعوبات أو مشقة وأى مشكلات.
من جهة أخرى قام الدكتور تموثى شرايفر رئيس الأولمبياد الخاص الدولى برفع النقاب عن تمثال لوالدتهما السيدة ينيس كنيدى شرايفر ( 1921-2009) مؤسسة حركة الاولمبياد الخاص الدولى.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]