||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex وزير الرى يعبر عن استياءه الشديد من تنفيذ أعمال مصرف كتشنر .. ويؤكد اهتمام الرئيس بملف الصرف - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

وزير الرى يعبر عن استياءه الشديد من تنفيذ أعمال مصرف "كتشنر".. ويؤكد اهتمام الرئيس بملف الصرف

3-3-2016 | 15:44

الدكتور حسام مغازي، وزير الري والموارد المائية

 

كفرالشيخ - علاء عبدالله

أعلن الدكتور حسام مغازي، وزير الري والموارد المائية استياءه الشديد من نسبة التنفيذ لعملية حماية منطقة مصرف كتشينر، والمتوقع أن تكون 80% إلا أن نسبة التنفيذ الحالية 20% فقط بأقل 60% عن المتوقع تنفيذه خلال الفترة الماضية.

وسأل الوزير مسئولى الشركة المنفذة هل ستستطيعون إنهاء المشروع في موعده، حيث كان مقررًا الانتهاء منه في شهر مارس الجارى، وتم مد المدة لشهر أغسطس.

أضاف وزير الرى أنه يقوم بمراجعة المشروعات المتأخرة بالوزارة، ومن بينها هذا المشروع لتذليل الصعوبات، وطالب الشركة المنفذة بوضع برنامج زمني للتنفيذ قبل الشتاء القادم.

وأضاف مغازى، أن هذا المشروع له أهمية كبيرة، وأنه نقل ملف مصرف كتشينر للرئيس السيسي الذي اهتم به واطلع علي التكنولوجيا في سنغافورة في هذا المجال وحضر خبراء من لديهم لدراسة الموضوع ثم جاءت إحدي الشركات، كما تتعاون مؤسسة الجايكا اليابانية فى هذا الشأن، حيث قامت بالفعل بمعالجة 6 نقاط إلا أننا طالبناها بمعالجة باقي النقاط ال98.

وقال إن هذا المشروع تكلفته 25 مليون جنيه، وعدد الرؤوس الحجرية 15 يمينًا و4شمالًا، إضافة لرؤوس داخلية.

وأضاف أن أهمية هذا المشروع هو تعلقه بالمتغيرات المناخية لوجود شواطيء معرضة للخطر بسبب النوات والبحر، ونحن نعمل ولا ننتتظر قدوم الخطر.

وأشار إلى أن الـ25 مليون جنيه تكلفة هذا المشروع ستحمي استثمارات بالمنطقة بمليارات الجنيهات، ويجب التعجيل في التنفيذ، هذا إضافة للشق الاجتماعي وحماية الأراضي الزراعية بالمنطقة كذلك العديد من القري،إضافة لتسهيل حركة مياه المصرف للبحر لمنع الصرف علي 140ألف فدان من زمام المصرف.

جاء ذلك خلال زيارة وزير الرى والموارد المائية أمس الخميس لمحافظة كفرالشيخ واستقبال اللواء السيد نصر محافظ كفرالشيخ له، وقيامهما بتفقد عمليات حماية الشواطئ بمنطقة البرلس، وتنفيذ مشروع حماية مصرف كتشنر فى شمال المحافظة، بالإضافة لتفقده عدد من محطات وطلمبات الرى والصرف بغرب تيرة وغرب البرلس.

وقال الوزير، إن المشكلة تتمثل فى أن هناك مزارعين يستخدمون مياه المصرف مباشرة بدون أى معالجة فى رى الأراضى الزراعية.

وأضاف لقد تلقينا عدة عروض من العديد من الشركات في هذا المجال، ولابد من اختيار الأفضل.

وكشف الوزير عن اختياره لمصرف وقرية القيصرية بمحافظة الغربية، للبدء فى عملية المعالجة، حيث إن هذا المصرف أكبر مصرف ملوث يصرف علي مصرف كتشينر، وخصصنا له 1500 متر لإنشاء وحدة معالجة، وسيتم التنفيذ عن طريق شركة سنغافورية وفي حالة النجاح سيتم التعميم.

وأوضح الوزير، أن المياه التي سيتم تنقيتها سيتم الاستفادة بها في ري الزراعات بأقرب ترعة، مؤكدا أن تلك التجربة ستحل مشكلة الصرف الصحي والصناعي.

وقال الوزير،إن تلك المحطات قليلة التكلفه ب4 ملايين جنيه فقط، وفترة التنفيذ من 3-6 شهور فقط ولو نجحت أول محطة سيتم التعميم على جميع المناطق الملوثة بالمصرف.

وأكد وزير الرى، أن المشروع يهدف إلى حماية المنطقة من هجمات البحر المتتالية، مما يهدد التجمعات السكنية والأراضى الزراعية وحماية مشروعات التنمية وزيادة التوسع السكنى والزراعى، وحماية الصيادين والثروة السمكية من الفرق المتوقع بمنطقة الدلتا.

ويتكون المشروع من ثلاث مراحل، الأولى هى إنشاء "جسور رملية"، والمرحلة الثانية هى إنشاء"مصدات الرمال "والتى تستخدم لتجميع الرمال وتثبيت المنطقة الشاطئية وتقلل فقدان الرمال بواسطة الرياح أثناء العواصف، والمرحلة الثالثة، وهى عبارة عن جسر من ناتج تكريك بحيرة البرلس تعلوه طبقة رملية بسمك من ناتج الحفر بمنطقة المشروع، يتم حمايتها بعمل أحواض من حصائر الغاب ومن المقرر أن تنتهى مراحل المشروع فى 24أبريل القادم وذلك لحماية المنطقة من الغرق.