حزب العمل يرفض "الدستور أولا" ويحذر من تسويف إرادة الشعب

26-6-2011 | 15:32

 

أ ش أ

طالب رئيس حزب العمل مجدي أحمد حسين بإجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها المقرر في سبتمبر المقبل وفقا للجدول الزمني الذي حدده المجلس الأعلى للقوات المسلحة للفترة الانتقالية، مؤكدا أن المطالبة ب الدستور أولا لا تتماشى مع إرادة الشعب الذي قال كلمته في استفتاء 19 مارس الماضي.


وحذر حسين من عدم احترام إرادة الشعب الذي أقر بأن تكون الانتخابات أولا، قائلا إن التسويف في هذا الأمر قد يفجر ثورة ثانية تهدد أمن واستقرار المجتمع لأنها ستشهد انقسامات كبيرة في صفوف المصريين، مؤكدا أن حزب العمل لن يشارك في حملة الدستور أولا.

وأوضح أن الاجتماع الأخير للجنة التنفيذية للحزب شهد توافقا على إجراء الانتخابات أولا.
جدير بالذكر أن اللجنة التنفيذية ل حزب العمل استكملت أمس الأول المواقع القيادية بالحزب، حيث تم انتخاب عبدالحميد بركات نائبا لرئيس حزب العمل والدكتور مجدي قرقر أمينا عاما بعد أن أصبح المنصب شاغرا بانتخاب مجدي حسين رئيسا للحزب، كما أجمع المشاركون على اختيار فايز محمد علي مستشار سياسيا للحزب.

وتم أيضا انتخاب المكتب السياسي للحزب بعضوية الشيوخ محمد الشريف ومحمد فرحات وعبد الرحمن لطفي والدكتور رضا حجاج وسامي عبداللطيف والدكتور عبدالله هلال ومحمد بيومي والدكتور عاصم الفولي.

ضم المكتب التنفيذي الدكتور أحمد الخولي أمينًا للتنظيم وضياء الصاوي أمينا لشباب الحزب وأمين تنظيم مساعد والشيخ عادل الشريف أمينا للصندوق.

مادة إعلانية

[x]