أحمد أبو زيد يفوز بجائزة النيل للعلوم الاجتماعية

25-6-2011 | 23:10

 

محمد سعد

فاز د. أحمد أبو زيد بجائزة النيل للعلوم الاجتماعية وقيمتها 400 ألف جنيه، وكانت جامعة المنصورة رشحته لنيل الجائزة لهذا العام.


أبو زيد هو أحد رواد علم "الأنثروبولوجيا" العرب وخبير سابق في مكتب العمل الدولي بالأمم المتحدة، وأستاذ زائر في عدد من الجامعات العربية والدولية، ومستشار السابق لمجلة "عالم الفكر" الكويتية، ومقرر لجنة الدراسات الاجتماعية في المجلس الأعلى للثقافة في مصر حاليا.
ولد بالإسكندرية في أوائل العشرينيات لأب صعيدي من عائلة ميسورة تنتمي إلي عالم المال والأعمال وأم تنحدر من عائلة ذات أصول تركية متدينة تميل إلي تذوق الآداب والفنون والموسيقي وقد ساهم الجمع بين هذين الاتجاهين المتناقضين في إثراء تكوينه الشخصي، إضافة إلي وجوده في الإسكندرية المدينة الكوزموبوليتانية التي كانت تجتمع فيها ثقافات الغرب والشرق بحكم موقعها علي البحر المتوسط.

التحق أبوزيد بكلية الآداب قسم الفلسفة الذي كانت تدرس فيه ثلاثة تخصصات هي "الفلسفة وعلم النفس وعلم الاجتماع" رغم معارضة عائلته وحصل علي الليسانس عام 1944 وحصل علي الدكتوراة من جامعة أكسفورد عام 1956، وتأثر في بداية حياته بأفكار مالينوفكسي أحد أقطاب الأنثروبولوجيا وجيمس فريزر، اتجه أبوزيد بعدها إلي الأنثروبولوجي وحصل علي الماجيستير تحت إشراف "رادكليف براون" عميد الأنثروبولوجيين البريطانيين الذي تصادف زيارته لجامعة الإسكندرية وقت تقدم أبوزيد للماجستير وكان تلميذه الوحيد وهو ما حول اتجاهه من الإجتماع إلي الأنثروبولوجي.

اختار أبو زيد لنفسه المنهج البنائي من بين مدارس علم الإجتماع والأنثروبولوجيا حيث أنها تنظر إلى الأشياء في كليتها وعمومها وتكاملها وتماسكها, ويستوي في ذلك نظرتها إلى الإنسان الفرد أو إلى المجتمع أو إلى العالم بأسره, وتحاول البحث والكشف عن عناصر التكامل والتكافل والتضامن في الحياة, وترى أن التوازن هو الغاية الأخيرة من كل أنواع النشاط الاجتماعي والعلاقات الإنسانية وأنه هو الهدف الأسمى الذي يعجز الإنسان عن تحقيقه.

تولي أبوزيد في الستينيات العمل في قسم شئون مجتمعات العالم الثالث في مكتب العمل الدولي بجنيف وقام خلال تلك الفترة بالعديد من الدراسات الميدانية ثم قرر العودة لسلك التدريس مرة أخري.

ولأبي زيد عدد من المؤلفات منها "تايلور – مجموعة نوابغ الفكر الغربي، الثأر – دراسة أنثروبولوجية في إحدى قرى الصعيد، دراسات في المجتمع الليبي، البناء الاجتماعي مدخل لدراسة المجتمع، المجتمعات الصحراوية في مصر – البحث الأول: شمال سيناء : دراسة إثنوجرافية للنظم والأنساق الاجتماعية، الإنسان والمجتمع والثقافة في شمال سيناء (إشراف و تقديم) – المركز القومي للبحوث الاجتماعية و الجنائية، الطريق إلى المعرفة – مقالات أنثروبولوجية، الواقع والأسطورة، هوية الثقافة العربية".