[x]

مدارس وجامعات

"التعليم العالى": ما نُشر عن حادث جوليو ريجيني هدفه "تشويه صورة مصر أمام العالم"

18-2-2016 | 15:31

جوليو ريجيني

محمود سعد
أصدرت وزارة التعليم العالى والبحث العلمى بيانا عن حادث وفاة الباحث الايطالى جوليو ريجيني، الطالب بجامعة كمبريدج البريطانية أثناء تواجده بمصر، مشيرة إلى أنها امتنعت عن الإدلاء بأى بيانات حرصًا على سير التحقيقات التى يتولاها النائب العام فى مصر والتى ستصل بالتأكيد إلى حقيقة الحادث المؤسف.


وتابعت: على الرغم من أن وزارة التعليم العالى والبحث العلمى والحكومة المصرية أكدتا منذ وقوع الحادث الحرص الكامل على الوصول إلى حقيقة مجردة من أى أهواء،إلا أن ما شهدته وتشهده مواقع التواصل الاجتماعى فى الداخل والخارج من "مغالطات وافتراءات وادعاء وقائع لم تحدث على الإطلاق" وعلى الرغم من كثرة التوضيحات التى قدمتها الحكومة المصرية ووزارة الداخلية المصرية إلا أن استمرار هذه المغالطات والإفتراءات وما طالب به بعض الأكاديميين والباحثين من حشد لزملائهم بهدف ممارسة الضغوط على مصر تحت مزاعم ممارساتها فى انتهاك حقوق الانسان والمطالبة بالحرية الأكاديمية والعدالة الاجتماعية بمصر والشرق الأوسط.

وأشارت الوزارة فى بيانها، إلى أنه على الرغم من أن "تلك المزاعم لا تقوم على أى دليل واقعى ومنطقى وعلى الرغم مما توليه القيادة السياسية الحكومة المصرية من أهمية قصوى للحفاظ على حقوق الانسان وكرامته وعلى الرغم مما تتمتع به مصر من حريات شخصية وأكاديمية فى كافة المجالات العلمية والبحثية على الرغم من كل ذلك وأكثر كثيرا إلا أن الإصرار على تسييس هذا الحادث الذى يقع مثله فى اليوم الواحد عشرات المرات فى أنحاء عديدة من العالم دفع بوزارة التعليم العالى والبحث العلمى إلى التأكيد على أن مصر تحتضن عددا ضخما من الطلبة الوافدين الذين يصل عددهم الى أكثر من 70 ألف طالب من مختلف دول العالم يدرسون فى مختلف الجامعات المصرية الحكومية والخاصة وفى كل التخصصات العلمية ، ويمارس هؤلاء الطلبة حياتهم بمنتهى الحرية من خلال إحساس بالأمن ويتحركون بكامل حريتهم فى مصر كلها شمالها وجنوبها وشرقها وغربها وفى جميع مدنها وقراها ويرتبطون بأواصر المودة بأبنائها".

وأوضح البيان: أن وزارة التعليم العالى والبحث العلمى تولى وزارة التعليم العالى وجامعات مصر الحكومية والخاصة كل الاهتمام بهولاء الطلبة، كما تولى الاهتمام بأى حادث قد يقع بشكل عارض وتشمل برعايتها أبناءها الوافدين وتعمل على تعميق العلاقات الإنسانية معهم.

واختتم البيان بأن وزارة التعليم العالى ترى أن ما ينشر عبر مواقع التواصل الاجتماعى يعد قفزًا متعمدًا على نتائج التحقيقات الجارية وتدخلًا مباشرًا فى سير هذه التحقيقات واستباقًا مقصودًا لنتائجها، وهو ما يؤكد أن ما يحدث لا يستهدف الوصول الى الحقيقة بقدر ما يهدف إلى زعزعة صورة مصر أمام العالم الذي أكد احترامه الكامل لها ولإرادة أبنائها، تلك الصورة التى نجحت القيادة السياسية والحكومة المصرية فى رسمها أمام العالم بما تحقق من إنجازات هائلة فى مقدمتها استعادة الدور المصرى المحورى فى منطقتها العربية والشرق أوسطية والعالم علمًا بأن هذه المرحلة الحالية تشهد مزيدًا من التعاون والاتفاقيات العلمية والبحثية مع العديد من دول العالم فى قارات أوروبا وآسيا وإفريقيا مما يعكس الثقة الكاملة فى إمكانات مصر وقراراتها وسياساتها الداخلية والخارجية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة