تقدر بـ 21 مليون دولار.. الفلبين تبيع مجوهرات إيملدا ماركوس في المزاد

15-2-2016 | 12:59

إيملدا ماركوس

 

الألمانية

أعلنت لجنة حكومية في الفلبين اليوم الإثنين، أنه سوف يتم بيع المجوهرات التي تمت مصادرتها من السيدة الأولى السابقة إيملدا ماركوس، والتي تقدر قيمتها بنحو مليار بيزو (21.27 مليون دولار).


وذكرت "اللجنة الرئاسية للحكم الجيد" أن "مجلس الخصخصة" وافق الأسبوع الماضي على بيع المجوهرات.

وقال رئيس اللجنة ريتشارد أموراو في بيان: "نأمل في أن يستفيد الشعب الفلبيني في النهاية من عائدات مجموعة المجوهرات".

كما أضاف أن "المجوهرات التي صودرت من عائلة ماركوس لا تزال تشكل أحد مظاهر الأولويات الخاطئة لرئاسة ماركوس خلال فترة توليه السلطة".

وتم تشكيل اللجنة عقب الإطاحة بالديكتاتور السابق فيرديناند ماركوس ، لتتولى استعادة الأصول التي تردد أنها سرقت بمعرفة عائلته ومعاونيه. ولم يحدد بعد موعد للمزاد العالمي.

وتولت دار "كريستي" ودار "سوثيبي" للمزادات في نوفمبر الماضي مهمة تقييم 3 مجموعات من المجوهرات التي تمت مصادرتها من إيملدا ماركوس في نوفمبر الماضي.

وذكرت اللجنة الرئاسية للحكم الجيد في بيان أن "قيمة المجموعات الثلاثة تصل حاليا إلى تقدير متوسط لا يقل عن مليار بيزو".

وتشمل المجوهرات حجر ألماس وردي نادر 25 قيراطا ، ومجموعة من القلائد والدبابيس والتيجان المرصعة بالياقوت البورمي وأحجار ألماس أخرى من الهند وجنوب إفريقيا وقطع زمرد من كولومبيا متعددة الأحجام.

حكم فيرديناند ماركوس لمدة 20 عاما حتى اضطر وعائلته لمغادرة البلاد إلى منفى بعد ثورة شعبية استمرت 4 أيام في فبراير 1986 .

مادة إعلانية

[x]