بريطانيا تعتمد على طائرات حلف الناتو لحماية مياهها الإقليمية

13-2-2016 | 15:03

طائرات

 

أ ش أ

اعتمدت بريطانيا على الطائرات الأمريكية والكندية والفرنسية والألمانية لحماية مياهها الإقليمية أكثر من 20 مرة العام الماضي، في زيادة كبيرة لاعتماد البحرية الملكية على قوات حلف الناتو أكثر مما كان يعتقد، طبقًا لصحيفة "الإندبندنت".


وأوضحت الصحيفة أن البحرية الملكية لم تعد تمتلك طائرة الدوريات البحرية، المصممة لتتبع الغواصات في المياه البريطانية، مشيرة إلى أن وزارة الدفاع أجبرت بشكل دوري على استدعاء طائرات حلف شمال الأطلسي خلال العامين الماضيين.

وخلال إحدى عمليات البحث، حلقت أربع طائرات دورية من الدول الحليفة فوق اسكتلندا وعملت من خلال القاعدة الجوية في لوسيموث، وسط مخاوف من وجود غواصات روسية تحاول تحديد موقع الغواصات طراز فانجارد التي تحمل صواريخ ترايدنت النووية.

ويقول خبراء عسكريون إن نشاط الغواصات الروسية قبالة السواحل بريطانيا يرتفع إلى مستويات الحرب الباردة.

ويثير هذا الكشف إحراج مسئولي وزارة الدفاع، بعد إلغاء طائرات "نمرود" البريطانية في عام 2010 كإجراءٍ لتوفير التكاليف.

وقالت وزيرة الدفاع بحكومة الظل العمالية، التي حصلت على المعلومات، لصحيفة "الإندبندنت" إن قرار الحكومة بالاستغناء عن طائرات "النمرود" ترك بريطانيا معتمدة بشكل كامل على دعم حلف الناتو في حماية مياهها الإقليمية.

وقالت "لن يتم استبدالهم لثلاث سنوات أخرى على الأقل، وهي الفترة التي سنضطر خلالها إلى الاستمرار في الاعتماد على حلفائنا".