اقتصاد

وزير الصناعة: مصر ستخرج من عنق الزجاجة والمؤشرات الاقتصادية إيجابية

10-2-2016 | 20:00

المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة

محمد الصديق
قال المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة إن الصناعة المصرية تواجه تحديات كبيرة هذه الأيام، منها تباطؤ الاقتصاد العالمى وتراجع العملة الأوروبية، وتباطؤ الاقتصاد الصينى وتخفيضها لعملتها مرتين، وهناك توقعات بتخفيضها مرة ثالثة لتنشيط صادراتها.


أضاف خلال ندوة مجلس الأعمال المصرى الكندى برئاسة المهندس معتز رسلان حول تحديات الصناعة فى المرحلة الراهنة، أن عجز الميزان التجارى ارتفع خلال العام الماضى إلى 48 مليار دولار، مقابل 38 مليار دولار خلال العام السابق، ونسعى حاليا لتنشيط حركة الصادرات لتخفيض هذا العجز من خلال استهداف الأسواق الإفريقية وإعادة هيكلة مكاتب التمثيل التجارى لزيادة الصادرات المصرية.

وأكد أن فاتورة الأجور ارتفعت من 80 مليارا إلى 214 مليار جنيه، كما زاد الدعم من 90 مليارا إلى 150 مليار جنيه، مشيرا إلى أن نحو 75% من الموازنة العامة للدولة يذهب للدعم والأجور، فيما تصل نسبة الإنفاق على البنية التحتية والاحتياجات الأخرى، للمواطن 25%.

وقال إن الصورة ليست سيئة وستخرج مصر من عنق الزجاجة، حيث إن هناك مؤشرات إيجابية مثل ارتفاع النمو الاقتصادى إلى 4.2% ومستهدف 5%، كما أن مشاريع البنية الأساسية التى يتم تنفيذها حاليا ستؤتى ثمارها فى المستقبل ، مثل قناة السويس الجديدة ومحور القناة ومشروع 1.5 مليون فدان، واكتشافات الغاز ومحطات الكهرباء التى يتم تنفيذها.

وقال إن هناك خطة لإنشاء 3 مدن جديدة فى الساحل الشمالى والبحر الأحمر والعاصمة الإدارية الجديدة، بخلاف الموانى الجديدة، التى ستدفع بالاقتصاد المصرى فى الفترة المقبلة، وقال إن الاستقرار السياسى والاقتصاد وجهان لعملة واحدة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة