حنفي: التنسيق مع هيئة سوق المال والبورصة المصرية لإطلاق البورصة السلعية

9-2-2016 | 13:26

الدكتور خالد حنفي

 

فاطمة إسماعيل

قال الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية إنه يتم حاليًا تكوين تحالفات بين السلاسل التجارية الكبرى بالسوق المحلية والمجمعات الاستهلاكية لإقامة تجمعات تجارية مشتركة فيما بينهم.

وأشار خلال كلمتة بالجلسة الافتتاحية بالقمة السنوية الأولى لأسواق المال والتي تنظمها مؤسسة "بيزنيس نيوز" إلى أن البورصة السلعية من الموضوعات التي توليها الوزارة اهتمامًا كبيرًا وأخذت فيها أشواطًا كبيرة لاعتبارات كثيرة، منها التنمية وتحقيق العدالة الاجتماعية والاقتصادية والمالية.

وأوضح أن البورصة السلعية متواجدة على المستوى العالمي فى أكثر من دولة مثل تركيا وشيكاغو، مؤكدًا أنها ستمكن السوق المصرية من تداول كميات كبيرة من الحبوب تتخطى قيمتها مليارات الجنيهات سنويًا، والتي لا نستفيد منها بالأسلوب الصحيح، وأن البورصة السلعية تقوم على مستويين الأول تمويلي والثاني مادي خاص بالبنية الأساسية التي تستوعب المنتجات.

وأضاف أن محصول القمح في مصر يزرع على مساحة 3.3 مليون فدان بإجمالي حيازات تبلغ نحو 3 ملايين زارع 60% منها أقل من 6 قراريط للحيازة الواحدة وهي لا تستطيع الحصول على التمويل اللازم لزراعة المحصول، وهو ما ستوفره البورصة السلعية لترفع الضغط الذي يقع على المزارع دائمًا من التاجر والمشتري

وأكد أن الوزارة بدأت منذ فترة في الخطوات والإجراءات التنفيذية لبدء العمل بالبورصة السلعية وتقوم بالتنسيق حاليًا مع هيئة سوق المال والبورصة المصرية لوضع الضوابط النهائية والإجراءات القانونية لإطلاق البورصة السلعية، وقد تم عقد لقاءات وتشاور مع البورصة الإيطالية في هذا الشأن.

وقال إن هناك تعاقدًا مع جهات خارجية لإنهاء الشق الأكبر من الدراسة الفنية للتداول والطرق التي سيتم التعامل على أساسها بالبورصة السلعية، وذلك بالتباحث مع البورصة المصرية فى الشئون الفنية بما يساعد على الاندماج، مؤكدًا أن البورصة السلعية كانت متواجدة فى مصر منذ فترات طويلة، ومنها بورصة السلع فى مينا البصل بالإسكندرية فضلاً عن بورصة القطن، خاصة أن مصر المقاصة تعتبر لاعبًا أساسيًا فى إنشاء البورصة السلعية التي سيتم إطلاقها خلال عام.