فى ختام مرحلة الصوت وبس من "the voice kids".. لؤى يبهر الثلاثى.. وأغنية الموسيقار خارج الخدمة

6-2-2016 | 22:44

The Voice Kids

 

مي عبدالله

شهد اليوم السبت، ختام مرحلة الصوت وبس من برنامج اكتشاف مواهب الصغار الأول من نوعه فى العالم العربى "the voice kids"، تمهيدا للانتقال إلى المرحلة التالية من المنافسة وهى مرحلة المواجهة، وذلك بعد أن اكتمل فرق المدربين الثلاثة كاظم الساهر و تامر حسنى ونانسى عجرم، بحيث يضم كل مدرب فى فريقه 15 موهبة.


وقد شهدت هذه الحلقة الكثير من التردد بين المدربين وعدم المجازفة مما دفعهم فى تفويت العديد من الأصوات الجيدة، مما عرض أصحاب المواهب الجيدة من الأطفال إلى صدمة نتج عنها بكاء العديد من أطفال هذه الحلقة.

وبدأت منافسة الحلقة مع وئام من تونس وغنت "قلبى سعيد" للراحلة وردة، ولكنها لم تقنع أيا من المدربين للالتفاف لها، وهذا جعلها تدخل فى نوبة بكاء طويلة، والصوت التالى كان مع محمد من الأردن والذى حالفه الحظ على عكس وئام، حيث اختار أغنية بها موال استطاع أن يبرز صوته، فغنى "أشوفك وين يا مهاجر" لحاتم العالى، فالتفت له نانسى ثم كاظم فى آخر لحظة، ومن جانبه اختار محمد الانضمام لفريق القيصر كاظم الساهر .

ومن مصر، غنت زينب حسن "عيون القلب" لنجاة الصغيرة فتباروا عليها ولكنها اختارت استكمال المنافسة مع تامر حسنى ، أما على أحمد من جنوب لبنان والذى قدم أغنية "هذا أنا" لآدم اقتنع به تامر، فالتف له ومنحه فرصة للانتقال إلى المرحلة القادمة.

ومن الإسكندرية جاء لؤى، ليحقق حلمه بأن يكون ملحنا مشهورا بعد أن لحن الأناشيد المدرسية، فقدم أغنية "كل ده كان ليه" للموسيقار محمد عبد الوهاب ورغم أدائه الرائع بشهادة المدربين الثلاثة، ولكن لم يختره أحد، فتعرض هو الآخر إلى صدمة ودخل فى نوبة بكاء.

وجاء من مصر أيضا أحمد الحسين، وقدم أغنية "يا وابور" لمحمد عبد الوهاب واختارته نانسى عجرم لتستكمل به آخر متاسبق فى فريقها، أما هيا حازم من العراق أعربت عن عشقها لنانسى عجرم وغنت لها "أعمل عاقلة" ولكن ناسى كانت قد استكملت فريقها، ولم يلتفت لها كاظم أو تامر، وهو ما دفع الفتاة إلى البكاء.

ثم جاءت ليلى بن حمدان من لبنان وقدمت أغنية باللغة الأجنبية أقنعت بها كاظم الساهر ليختم بها فريقه.

وقد اقتصر الاختيار فى نهاية الحلقة على تامر حسنى بعد أن اكتمل فرق كل من ناسى وكاظم، ولذا لم يحالف الحظ رماح من سوريا والذى غنى أغنية "جرح الماضى" لوائل جسار، وأكمل تامر حسنى فريقه عن طريق رفأة من لبنان والتى غنت "لولا الملامة" لوردة.

الأكثر قراءة

[x]