قبل موعد جلستهم اليوم.. حملة على مواقع التواصل للتضامن مع "الإسكندرانى" والمحتجزين في أحداث محمد محمود

27-1-2016 | 10:02

ذكرى محمد محمود

 

هبة عبدالستار

أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى حملة تدوين للتضامن مع الباحث الصحفى إسماعيل الإسكندرانى ومعتقلى إحياء ذكرى أحداث محمد محمود،وذلك بمناسبة عقد جلسة النظر فى أمر احتجاز الإسكندرانى اليوم 27 يناير.


كما تعقد اليوم جلسة النطق بالحكم في الاستئناف على حكم الحبس سنتين بحق معتقلي إحياء ذكرى محمد محمود والمتهم فيها كل من : كريم خالد فتحي، د.أحمد محمد سعيد، مصطفى إبراهيم محمد الشهير بـ"اينو"عضو حزب العيش والحرية( تحت التأسيس)، محمد عبد الحميد محمد، جميلة سري الدين.

وأطلق الدعوة للتدوين عنهم نشطاء على مواقع التواصل والصفحات التى تطالب بالحرية لهم على موقع فيسبوك مثل صفحتى "الحرية لإسماعيل الإسكندرانى" و"الحرية لأحمد سعيد"، بالإضافة إلى أصدقاء المحتجزين للتضامن معهم والتذكير بهم وبقضيتهم، مطالبين بالإفراج عنهم.

واستعرضت صفحة "الحرية لإسماعيل الإسكندرانى" صورًا لنشطاء ومتضامنين معه خلال تنظيمهم لوقفات تضامنية معه فى عواصم غربية أو حملهم لافتات تطالب له بالحرية.

ودعت صفحة "حملة الحرية لأحمد سعيد" على موقع فيسبوك لحملة تدوين للتضامن مع الطبيب المحتجز لمشاركته في تظاهرة لإحياء ذكرى محمد محمود، مضيفة: "أحمد أقحم في قضية "مسيسة" عقابا على إنسانيته وتذكره لمن داوى جراحهم بذكرى محمد محمود كنوع من أنواع العرفان بالجميل للضحايا.. شاركنا بالتدوين وتغيير صورة البروفايل الشخصية، كن صوت المحبوس ظلما"، بحسب قولها.

وأكدت الحملة أن مطالبها مشروعة وقانونية، موضحة أنها تقتصر على صون الحقوق والحريات المكفولة بالدستور المفعل والإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]