رئيس الوزراء يحدد 15 فبراير موعدًا نهائيًا لإنهاء معوقات مشروع الألف مصنع

20-1-2016 | 16:07

رئيس الوزراء شريف إسماعيل

 

كريم حسن

شدد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء ، على ضرورة إنهاء جميع المعوقات التي تواجه مشروع الألف مصنع منتصف فبراير المقبل.


وكلف رئيس الوزراء ، هيئة التنمية الصناعية بالعمل علي إزالة كل العقبات التي تواجه المستثمرين بمنطقة الألف مصنع باعتبارها المنوطة والمسئولة عن كل المناطق الصناعية وحل مشاكل المستثمرين والمصنعين بها والتنسيق مع كل الوزارات والجهات المعنية لإنهاء كافة الإجراءات.

كما كلف المهندس شريف إسماعيل الهيئة بإنشاء مكتب بمنطقة الألف مصنع لتذليل عقبات دخول المصانع حيز التنفيذ وحل مشاكل أصحابها بالتعاون مع جهاز الحماية المدنية ووزارة البيئة لاستخراج كافة التصاريح والتراخيص اللازمة للتشغيل الفوري. كما طالب بضرورة قيام المستثمرين باستيفاء كافة الأوراق المطلوبة منهم لإنهاء مشاكلهم في مدة لا تتجاوز عشرة أيام للتمكن من إنهاء الإجراءات المنوطة بالوزارات والهيئات.

ووجه رئيس الوزراء كلا من وزيري الكهرباء والإسكان بإرسال فرق فنية متخصصة من وزارتيهما للقضاء علي الشكاوي المقدمة من أصحاب المصانع المتعلقة بانقطاع وتذبذب التيار الكهربائي ونقص المياه، كما وجه محافظ القاهرة بالاستمرار في تسيير خطوط ثابتة للنقل العام لخدمة المنطقة الصناعية الخاصة ب الألف مصنع .

وطالب المهندس شريف إسماعيل عقب استعراض مشاكل المستثمرين بالمنطقة من جانب الدكتور هشام كمال رئيس جمعية الألف مصنع ، الجهات المعنية بضرورة تقديم ال حلول الدائمة للمشاكل بعيداً عن ال حلول الاستثنائية وأنه يجب مساعدة كل المستثمرين الجادين ومساندتهم وإزالة كافة المعوقات التي تواجههم.

وأضاف خلال الاجتماع الذي حضره وزراء الإسكان والكهرباء والبيئة والتجارة والصناعة ومحافظ القاهرة ورئيس المجلس التخصصي للتنمية الاقتصادية الاستشاري لرئيس الجمهورية ورئيس هيئة التنمية الصناعية ورئيس جمعية الألف مصنع ورئيس مجلس إدارة هيئة النقل العام ورئيس جهاز مدينة القاهرة الجديدة، أن الحكومة عازمة علي القضاء علي البيروقراطية وعقبات الاستثمار لتشجيع الصناعات الصغيرة والمتوسطة في ضوء ال حلول الدائمة والواقعية والاقتصادية البعيدة عن ال حلول الاستثنائية.

ومن جانبه عرض وزير الصناعة المهندس طارق قابيل تقريراً شاملاً عن الموقف التنفيذي لعدد المصانع بالمنطقة والمعوقات القائمة وتتلخص في تغيير النشاط وصعوبة الحصول علي الموافقات الخاصة بالاشتراطات البيئية، إلي جانب استيفاء شروط الحماية المدنية. كما طالبت الدكتورة عبلة عبد اللطيف رئيس المجلس التخصصي للتنمية الاقتصادية، الاستشاري لرئيس الجمهورية بضرورة التعامل مع هذا الموضوع بجدية والإسراع في معدلات التنفيذ وتبني فكر مختلف لتشجيع الصناعات الصغيرة والمتوسطة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]