كبيش: ما حدث بشأن "أزمة جنينة" سيترتب عليه الإضرار بمركز البلاد الاقتصادى والمساس بحريات الأشخاص

15-1-2016 | 18:21

محمود كبيش

 

رحاب عبد المنعم

قال الدكتور محمود كبيش العميد السابق لكلية الحقوق جامعة القاهرة، إنه لا يعلم بحقيقة ما ورد فى تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات، ولا بما ورد فى تقرير لجنة تقصى الحقائق التى شكلها الرئيس عبدالفتاح السيسى.


جاء ذلك ردًّا على التصريحات التى أعلنها المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، وأشار فيها إلى أن تكلفة الفساد فى مصر بلغت 600 مليار جنيه، خاصة بعد تقرير اللجنة الرئاسية لتقصى الحقائق.

وأضاف "كبيش": "إذا ثبت أن تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات كان متضمنا لعبارات أو معلومات غير صحيحة، فهذا ليس أول شيء فى هذا الشأن"، قائلا: "كثيرًا ما تصدر تقارير إحالة كثيرة لمواطنين عاديين للمحاكمات الجنائية بناء على معلومات غير صحيحة أو متضمنة معلومات ليست دقيقة".

ونوه العميد السابق لحقوق القاهرة، أن ما حدث سيترتب عليه من وجهة نظرنا إضرار بمركز البلاد الاقتصادى والتأثير السلبى على الاستثمار، والمساس بحريات الأشخاص بدون مبرر.

الأكثر قراءة