"محمد أفندي" يغادر "القاهرة 30 " إلى "دنيا الله".. حمدي أحمد وداعًا

8-1-2016 | 04:04

حمدي أحمد والسندريلا في فيلم القاهرة 30

 

عبد الرحمن بدوي

بالرغم من أن أشهر أدوار الفنان الراحل حمد أحمد هي محمد افندي في فيلم "الأرض" ليوسف شاهين والموظف محجوب عبد الدايم في "القاهرة 30"، وأنه كان نائبا في مجلس الشعب إلا أن صورته التي ترسخت لدى جمهوره العريض هي صورة الفلاح الذي يرتدي جلبابا" ويتحدث بلكنة أهل الريف.


في الأسبوع الأول من العام الجديد يرحل عملاق فني آخر بعد ساعات من رحيل الفنان القدير ممدوح عبد العليم، حيث صعدت روح الفنان القدير حمدي أحمد – الذي اشتهر بدور محجوب عبد الدايم في فيلم القاهرة 30- في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة بعد نصف قرن من العطاء الفني.

----------------



ويُعد الفنان الراحل أحد نجوم السينما المصرية في الستينيات من القرن العشرين، تميز في العديد من الأدوار السياسية والاجتماعية التي أثرت في ذاكرة المشاهدين حيث عُرف باتجاهاته السياسية منذ الاحتلال البريطاني، وفي عام 1985م شغل منصب و دخل حمدي أحمد دنيا المخرج يوسف شاهين من الباب الواسع لها، إذ أسند له دور "محمد أفندي" في رائعته "الأرض" 1970، ليقدم الفنان الشاب دور الفلاح المتعلم المتعالي على أهل قريته، وامتد التعاون بين حمدي أحمد ويوسف شاهين حيث شارك معه في فيلم اليوم السادس.

وكثيرون لايعرفون أن دور "عبد العال" في مسرحية ريا وسكينة كان من نصيب الراحل حمدي أحمد ثم انتقل بعد ذلك إلى الفنان أحمد بدير. مدير المسرح الكوميدي.

----------------



وبدأ الفنان "حمدي أحمد" مشواره الفني مع فرقة التليفزيون المسرحية التي قدم معها العديد من الأدوار المتميزة حتى فاز عام 1966م بجائزة أحسن وجه جديد، كما حصل على الجائزة الأولى عام 1967 من جامعة الدول العربية عن دوره في الفيلم السينمائي "القاهرة 30".

وتألق الفنان الراحل حمدي أحمد في السينما والتلفزيون وأصبح أحد نجوم السينما المصرية في الستينيات حيث بلغ رصيده الفني حوالي 35 مسرحية و25 فيلم سينمائي و30 فيلم تليفزيوني، بالإضافة إلى 89 مسلسل تليفزيوني، ومن أبرز أعماله السينمائية: "أبناء الصمت، المتمردون، لقاء مع الماضي، الأرض، فجر الإسلام، سوق المتعة، أنف وثلاثة عيون، صرخة نملة".

----------------



ومن أبرز أعماله التلفزيونية: "الحارة، الجبل، جمهورية زفتى، الشيخ زغلول في "إمام الدعاة"، علي الزئبق، بوابة المتولي، اللص والكلاب، عبد المتجلى في "شارع المواردي"، الوسية، السمان والخريف، ينابيع العشق".
ولم يكتف الراحل بالعمل الفني فقط، بل شارك أيضاً في الحياة السياسية المصرية حيث سجنته قوات الاحتلال البريطاني عندما كان عمره 16 سنة لمشاركته في المظاهرات الاحتجاجية ضد الاحتلال، وفي عام 1979م أنتخب عضوا بمجلس الشعب.

33333333333



واختتم نضاله السياسي بالكتابة في الصحف حتى لقي ربه.

وبعيدا عن الفن..

•أنتخب عضوا بمجلس الشعب عن دائرة بولاق القاهرة في برلمان 1979 وحتى 1984 عن حزب العمل الإشتراكى،أول برلمان يقوم على التعددية الحزبية بعد ثورة يوليو 1952 وتعطيل الأحزاب،، شارك فى مظاهرات الطلبه1949 واعتقل.

• كاتب سياسي في جريدة الأحرار اليومية والمعارضة والشعب والخميس و الميدان،، كاتب سياسي اشتراكى قومى عربى في جريدة الأسبوع منذ صدور العدد الأول 17،2،1997 و حتى الان ، وكذلك فى بعض من الجرائد والمجلات العربية.. يعد كتابا عن انطباعاته السياسيه والفنيه فى مسيرة خمسين عاما وآخرلمقالاته الصحفيه.

• شغل منصب وكيل وزارة الثقافة، ممثلا ومخرجا ومدير عام المسرح الكوميدي.

• له موقف من أفلام ومسلسلات المقاولات والتطبيع ومشروع كولن باول لتغريب وتغيير مفاهيم الشرق الاوسط.
عضو منظمة الشعوب الأفريقية الأسيوية.
عضو جميع لجان وقف التطبيع ومقاطعة إسرائيل في الأمة العربية.

مؤسس اللجنة الشعبيه للدفاع عن الفلاحين.

مؤسس اللجنة الشعبية لإنقاذ أطفال العراق.

عضومجلس إدارة النادي الثقافي المصري.

الأكثر قراءة

[x]