مصرع 3 إرهابيين في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة بالشرقية

7-1-2016 | 14:06

تبادل اطلاق النار - ارشيفية

 

أ ش أ

لقي 3 أشخاص مصرعهم، في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة، أثناء مداهمة وكر بمدينة العاشر من رمضان، لمحاولتهم اغتيال القائم بأعمال رئيس جامعة الزقازيق.


كان مدير أمن الشرقية، اللواء حسن سيف، تلقى معلومات تفيد بأن مرتكبي واقعة محاولة اغتيال القائم بأعمال رئيس جامعة الزقازيق، من العناصر الإرهابية أعضاء الخلايا النوعية بتنظيم الإخوان، يتخذون من وحدة سكنية بمنطقة نائية بقسم ثان العاشر من رمضان، وكرًا للتخطيط لنشاطهم الإجرامي والاختباء به بعيدًا عن أعين الشرطة.

وأكدت التحريات، التي أشرف عليها اللواء هشام خطاب مدير المباحث بالتنسيق مع الأمن العام وجهاز الأمن الوطني، صحة تلك المعلومات، وأن المتهمين ٣ أشخاص منهم طالبان بكليتي الزراعة والدراسات الإسلامية وكهربائي، وأعمارهم ٢٦ و ٢٧ و٣٧ عامًا.

تم إعداد حملة مكبرة شارك فيها ضباط البحث الجنائي والأمن العام والوطني ومجموعات قتالية من الأمن المركزي، وتمت مداهمة وكر الإرهابيين، وفور شعورهم بالقوات بادروا بإطلاق وابل من الأعيرة النارية تجاهها، فبادلتهم القوات النيران، ونتج عن ذلك مصرع الإرهابيين الثلاثة، وعثر بوكرهم على أسلحة نارية وطلقات.

تم تحرير محضر بالحادث وتولت النيابة العامة التحقيق بإشراف المستشار أحمد الفقي المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية.

يُذكر أن القائم بأعمال جامعة الزقازيق، كان قد تعرض لمحاولة اغتيال، خلال ديسمبر الماضي، حيث أطلق عليه ثلاثة أشخاص يستقلون دراجة نارية بدون لوحات معدنية، عدة أعيرة نارية أصابته في ساقيه، وفروا هاربين، وتم نقله إلى المستشفى الجامعي، وإنقاذه وإجراء الجراحات اللازمة لاستخراج الطلقات من جسده.