الإفتاء يدين حظر الصين رفع الآذان ومنع الأطفال من دخول المساجد

4-1-2016 | 12:04

دار الإفتاء المصرية

 

أ ش أ

أدان مرصد الإسلاموفوبيا بدار الإفتاء المصرية بشدة قيام السلطات الصينية، بمنع رفع الآذان و منع الأطفال من دخول المساجد في إقليم شينجيانج الصيني.


وأكد مرصد الإسلاموفوبيا، في بيان له اليوم الاثنين، أن ما قامت به السلطات الصينية يعد إهانة بالغة لمشاعر المجتمع المسلم في الصين، والذي يزيد تعدادهم على 120 مليون نسمة، ويعمق مشاعر الكراهية والتمييز.

كما أنه يخلق جيلاً حانقًا من الأطفال المسلمين الصينيين على مجتمعه، وغير مندمج فيه، وهو ما يسهم بشكل كبير في وقوعهم في براثن التطرف.

وأشار المرصد إلى أنه نتيجة لتلك الأفعال القمعية والعنصرية ضد المسلمين في الصين انخرط عدد كبير من المسلمين من أقلية الإيجور الصينية، في صفوف تنظيم "داعش" الإرهابي، بحسب تقارير صحفية، وشغلوا مناصب قيادية داخل التنظيم، بخاصة في شمال شرق سوريا، حيث مراكز القيادة والسيطرة للتنظيم الإرهابي، نتيجة خبراتهم القتالية التي اكتسبوها في إقليم شينجيانج، فضلا عن تخصص بعضهم في نظم الاتصال والمهام التكنولوجية الدقيقة، وقدرتهم على استخدام الأسلحة الثقيلة الخاصة بالجيوش النظامية.

الأكثر قراءة

[x]