الصين تحذر من نفاذ صبرها وتُهدد بفرض عقوبات ضد الشركات الأمريكية

17-12-2015 | 06:30

وزارة الخارجية الصينية

 

سبوتنيك

استدعى مساعد وزير الخارجية الصين ي، تشيجين تسوغان، اليوم الخميس، القائم بالأعمال الأمريكي في الصين كاي لي، للاحتجاج على موافقة من الحكومة الأميركية، بيع أسلحة إلى تايوان ، بقيمة 1.83 مليار دولار.


وقال تسوغان، إن " تايوان ، جزءاً لا يتجزأ من الأراضي الصين ية، والصين تعارض بشدة الإمدادات العسكرية الأمريكية ل تايوان ". ووفقاً له، فأن بيع الأسلحة ينتهك القانون الدولي ويضر بالمصالح الأمنية للصين. بحسب وكالة أنباء الصين ( شينخوا ).

وأشار تسوغان، أن بكين ، تخطط لفرض عقوبات على الشركات التي تشارك في توريد الأسلحة إلى تايوان ، وأضاف، "لحماية مصالحنا الوطنية، قررت الصين ، أتخاذ الإجراءات الضرورية، بما في ذلك فرض عقوبات ضد الشركات المشاركة في بيع الأسلحة ".

هذا وأخطرت، أدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما ، يوم الأربعاء، الكونغرس رسمياً، على بيع أسلحة إلى تايوان بقيمة 1.83 مليار دولار. وفقا لـ"رويترز"، في صفقة لبيع فرقاطتين، وصواريخ مضادة للدبابات وطائرات هجومية وغيرها من المعدات الاخرى.

يذكر، أن الجانب الصين ي، قد أعلن في وقت سابق، أن توريد الأسلحة إلى تايوان ، من طرف واشنطن، يعتبر تدخلاً في الشؤون الداخلية للصين ويعرقل عملية التنمية السلمية للعلاقات بين جانبي مضيق تايوان ، فضلاً عن انه يضر بالعلاقات الثنائية للبلدين.

مادة إعلانية

[x]