قضية اليوم يكتبها : أحمد البرى .. حكومة الببلاوى بين الإقالة والتعديل !

12-12-2013 | 06:40

 
فى ظل الأوضاع المتردية فى البلاد تتزايد الأصوات المطالبة برحيل الحكومة الحالية برئاسة الدكتور حازم الببلاوى ، وها هى حركة تمرد التى كان لها دور كبير فى اختيار رئيس الوزراء وأعضاء حكومته تنضم إلى هذه الأصوات حيث أكد محمد نبوى عضو المكتب الإعلامى لحركة تمرد، أن الحركة ترى أن إقالة حكومة الببلاوى، أصبحت مطلبا شعبيا، خاصة أن أزمة جامعة القاهرة أظهرت عجزها عن تقديم أى تصور، وكل ما قامت به هو تصدير المواجهة الأمنية، مما يزيد الأمر تفاقما يوميا، وطالب "نبوى" فى تصريحات لـ"اليوم السابع" بوقف الدم والاشتباكات، موضحا أن الحكومة ليس لديها تصور كامل عن الأمر الراهن، وعليها أن توقف الدراسة بالجامعات والمدارس طالما البلاد مازالت فى حالة الحرب مع جماعة الإخوان..وفى هذا التصريح الناطق بلسان حركة تمرد نتوقف عند النقاط التالية:

# انه حصر عنف طلبة الإخوان ومؤيديهم فى أزمة جامعة القاهرة،فى حين أن الأزمة مشتعلة فى كثير من الجامعات ومنها الأزهر والمنصورة.
# الحل الواضح والذى لابديل عنه هو عودة الحرس الجامعى لكن وزير التعليم العالى يرفض،ولا ندرى ماذا ينتظر؟.. فمهمة هذا الحرس أمنية،ولاعودة لتدخله فى السياسة،فدور الأمن هو الذى تحدده الحكومة،ولا يتصرف الجهاز حسب مزاجه،كما أن المواجهة من خارج الحرم الجامعى يترتب عليها اشتباكات مع عناصر ليسوا من الطلبة،مما يوسع دائرة العنف.
# وقف الدراسة ليس هو الحل،بل انه يفتح الباب لمزيد من الاشتبكات ،ويربك العام الدراسى، كما أن الحل يكون بالمواجهة وليس بالهروب من المشكلة.
## الملاحظات على حكومة الببلاوى كثيرة وفى كل المجالات،لكن اقالتها فى هذه الظروف لن يجدى،وقد تزيد الوضع تعقيدا،وربما يتطلب الأمر تعديلا وزاريا.


تابعونا:
https://twitter.com/AhmedElPerry
https://www.facebook.com/AhmedElperry



[x]