قضية اليوم يكتبها : أحمد البرى .. خرطوش خوفو !

14-11-2013 | 20:53

 
هى جريمة بكل المقاييس ويجب التحقيق فيها وتوقيع أقصى عقوبة على من تورطوا فيها .. الجريمة هى سرقة عينات من "خرطوش" الملك خوفو على يد باحث ألمانى فمن الذى سهل له هذه السرقة؟.. وأين المسئولون من هذه الواقعة الخطيرة ؟ تعالوا نتعرف على ماحدث بالتفصيل: # صرح الدكتور محمد عبد المقصود، رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار، بأن كل الجهود تُبذل حاليًا ضد مرتكبي واقعة حصول ألماني على عينات من "خرطوش" الملك خوفو، حيث تقدم الدكتور محمد إبراهيم، وزير الدولة لشئون الآثار، ببلاغ رسمي للنائب العام ضد الباحث الألماني والمصور، لإخطار الإنتربول الدولي للتحقيق في تلك الواقعة.

وأكد عبد المقصود في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، ، أن تلك الواقعة تعد جريمة بكل المقاييس وإتلافًا وسرقة لآثار مصر ومخالفة للوائح والقوانين بخاصة أن مصر عضوة في منظمة اليونسكو، مشيرًا إلى أنه سيتم إرسال تقرير مفصل بالواقعة للجنة التراث العالمي باليونسكو حيث إن الهرم الأكبر مسجل على قوائمها.
وأضاف أنه سيتم إرسال خطاب لوزارة الخارجية المصرية لإخطار نظيرتها الألمانية لاتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة حيال تلك الجريمة ضد الباحث الألماني والجامعة التي يعمل بها ومعمل التحاليل الذي قام بإجراء تحليل لعينات خرطوش الملك خوفو بصورة غير قانونية.
وأشار إلى أنه سيتم عرض تلك الواقعة على الاجتماع القادم للجنة الدائمة للآثار المصرية المقرر عقده يوم الأربعاء القادم لاتخاذ عدة قرارات حاسمة ضد تلك الواقعة الخطيرة
# أكد خبير الأثار، الدكتور أحمد صالح، مدير عام آثار ابوسمبل، أن خرطوش الملك "خوفو " الموجود داخل الهرم، يعد الإشارة الوحيدة التي تربط هذا الهرم بالملك خوفو ويدحض الاكاذيب الخاصة بعدم تبعية الهرم للملك، مشيرا إلى أنه من المعروف أن أسماء الملوك المصريين القدامى كانت تكتب بشكل مميز في النصوص وتوضع داخل خراطيش.
وأوضح في بيان له أن الخرطوش هو إطار اسطواني ينتهي بعقدة، مؤكدا انه في أيام الملك خوفو وأثناء بناء الهرم ترك احد العمال نقشا بالخط الأحمر عبارة عن خرطوشين احدهما كتب بداخله الاسم المختصر للملك وهو خوفو ، والثاني يضم اسم الملك كاملا وهو (خنوم خوفوي ) ويعني الاسم "الإله خنوم يحميني"
وأشار إلى أن هرم الملك خوفو هو احد المباني العظمي في تاريخ البشرية وهو العجيبة الوحيدة المتبقية من عجائب الدنيا السبع , وقد بني في أوائل القرن السادس والعشرين قبل الميلاد ليكون مقبرة للملك خوفو ويبلغ ارتفاعه الأصلي 146 مترا ولكنه الان 137 مترا ولم يستطع الزمن تحديه إلا في تسعة أمتار سقطت من قمته برغم من مرور آلاف السينين علي بنائه.
وقال إنه يوجد بداخل الهرم غرفة دفن الملك خوفو والتي تغير تصميمها ثلاثة مرات , ويتكون سقف هذه الغرفة من تسعة كتل جرانيتية تم جلبها من محاجر أسوان والتي يبلغ 450 طنا ، ويعلو السقف خمس غرف صغير يسميها باحثو المصريات بغرف تخفيف الضغط لأنها تهدف إلي تخفيف ارتفاع وكتل الهرم علي غرفة الدفن وسميت هذه الغرف بأسماء المستكشفين الأوائل الذين دخلوا فيها وهي غرفة دافيسون وغرفة ويلينجتون، وغرفة نلسون، وغرفة الليدي ارباثنوت ، وغرفة كامبل.
وأضاف خبير الآثار أنه من المعروف أن الغرف الخمس غير مفتوحة للزيارة ولا يتم زيارتها إلا بتصريح خاص من وزير الآثار ، ولا يمكن عمل أي دراسات إلا بعد موافقة اللجنة الدائمة للآثار المصرية وبعد الموافقات الأمنية ، كما تمثل زيارة الغرف صعوبة كبيرة لزائرها لأنه لابد ان يكون هناك سلم طوله عشرة أمتار كي يصعد الزائر من أمام غرفة الدفن الخاصة بالملك خوفو.
## خلاصة القول .. إن هذه القضية فجرها مقطع علي اليوتيوب لباحث ألماني يدعى" دومينيك جورتز" يقوم بالصعود إلي داخل الغرف الخمسة ثم يأخذ عينات من الحبر الأحمر الذي كتب به خرطوش الملك , وحدث جدل كبير عن وقت دخوله , وعن آلية دخوله , والتصاريح الأمنية التي حصل عليها..وذلك فى غياب كامل للمسئولين عن الأثار فى مصر فماذا هم فاعلون ؟



شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]