وزيرة الشئون الاجتماعية الجزائرية: مصر كبيرة بشعبها وقيادتها.. وشرم الشيخ ستعود إلى سابق عهدها

14-12-2015 | 14:28

مونية مسلم سى عامر وزيرة الشئون الاجتماعية بدولة الجزائر

 

شرم الشيخ - هالة السيد

شددت مونية مسلم سى عامر، وزيرة الشئون الاجتماعية بدولة الجزائر، على ضرورة قيام الدول العربية بوضع برامج للتنمية، تعمل على مساعدة ورعاية الأسر المهمشة، الأمر الذي سيعمل على مواجه أي صعوبات تواجه بلادهم، لافتة إلى أن اجتماع وزراء الشئون الاجتماعية العرب المنعقد في شرم الشيخ ناقش العديد من القضايا المهمة، ومنها الحماية الاجتماعية.


وأكدت أنه رغم من وجود تحديات تواجه الوطن العربي الآن، إلا أن تقارب الأنظمة مع شعوبها، والعمل على التنمية، من خلال تحسين مستوى معيشة الفئات المهمشة، سيعمل على تخطي كافه الصعوبات، مطالبة جميع الدول بالتكاتف من أجل مواجهة الإرهاب، لافتة إلى أن دولة الجزائر مرت بنفس الظروف خلال فترة التسعينيات من أعمال إرهابية أدت إلى قتل الأبرياء، وأن الجزائر استطاعت مواجهة ذلك بإرادة سياسية قوية للخروج إلى بر الأمان.

وأوضحت "مونية" أن مصر كبيرة بشعبها وقيادتها السياسية، وأن مصر ستعبر من هذه المحنة قوية، لافتة إلى أن العالم يعيش أوضاعًا خطيرة، قائلة: "المنطقة العربية مستهدفة، الأمر الذي يتطلب تكاتف الجميع، من أجل تفويت أي فرصة للمتربصين بالدول العربية، وهو ما فعلته الجزائر مع دولة تونس، في الصيف الماضي من خلال دعم السياحة التونسية، حيث قامت الجزائر بسفر وفود كبيرة إلى تونس خلال موسم الصيف الماضي، لتشجيع السياحة، ومدينة شرم شيخ ستعود إلى سابق عهدها".

وأضافت وزيرة الشئون الاجتماعية بدولة الجزائر، أنها شاهدت السلام بمختلف مجالاته بمجرد وصولها مدينة شرم الشيخ، وأنها مدينة سياحية في المقام الأول.

وأشارت إلي أن وجود وفود عربية بمدينة شرم الشيخ رسالة لجميع دول العالم بأنها مدينة الأمن والاستقرار، كما أنها رسالة بأن العرب متحدون ويستطيعون مواجه التحديات التي تواجه بلادهم .

واختتمت وزيرة الشئون الاجتماعية الجزائرية تصريحاتها، بالتأكيد علي أن الأيادي المصرية لديها موهبة خاصة، وأنها شديد الإعجاب بالمنتجات التراثية المصرية.

مادة إعلانية

[x]