||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex فاروق حسني يوقع كتابًا عن تجربته الفنية - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

فاروق حسني يوقع كتابًا عن تجربته الفنية

14-12-2015 | 01:55

فاروق حسني يوقع كتابه الجديد

 

سماح إبراهيم

وقّع مساء أمس الأحد الفنان التشكيلي فاروق حسني وزير الثقافة الأسبق، بأحد الفنادق، كتابًا عن تجربته الفنية، صدر باللغة الإنجليزية، عن دار المسلة.

شارك فى كتابته الناقد الإيطالى كارمني سينسكالكو، والفنان التشكيلى خالد حافظ، حيث تناولا تجربة الفنان فاروق حسنى منذ السبعينيات حتى الآن.

استهل فاروق حسني كلمته خلال الحفل ممازحًا ضيوفه قائلاً: هذه هى المرة الأولى التى أقوم فيها بإلقاء خطاب منذ أن تركت العمل السياسى.

وتابع: فى السابق كنت أتحدث بنظام الخطب السياسية، لكنى الآن موجود بين أصدقائى ونجتمع حول عمل فنى له قيمة جديدة.

وأشار إلى أن هذا الكتاب الجديد يعد بمثابة توثيق للفن المصرى، ولمصر التى تتمتع بسمات معينة، نرى من خلالها تنوعًا فى الأسلوب والاختلاف من شكل لآخر.

وتوجه بالشكر لدار النشر التى أصرت على إصدار كتاب فى مجال الفن التشكيلى، لافتاً إلى أن هذه النوعية من الكتب عالية التكلفة ولا توزع كثيراً.

من جانبه، أوضح الفنان خالد حافظ، أحد المشاركين فى كتابة الكتاب، لـ"بوابة الأهرام" أن الكتاب على مستوى الصور يضم كل مراحل عمل الفنان منذ بدايته كطالب بكلية الفنون الجميلة بجامعة الإسكندرية، ثم كمدير لقصر ثقافة الأنفوشى بالإسكندرية، وصولاً لكونه فنان مرسم.

وعلى مستوى الحوارات والنصوص، أشار د.حافظ إلى أن الكتاب يجمع لأول مرة حواراً أجراه مع الفنان فاروق حسنى. مضيفاً: لا يمكن الفصل بين حسنى فنان المرسم أو رجل الدولة من خلال المناصب التى تقلدها فى باريس أو إيطاليا وحقيبة الثقافة فى مصر.

وتابع: يتحدث الكتاب أيضاً عن المكان كعنصر فاعل فى صناعة اللوحة لدى فاروق حسنى. حيث المكان الذى يشمل مدنا ودولا وقاعات كبرى وتجارب مسرحية وتجارب انغمس فيها الفنان ليقدم تجربة فنية مغايرة.

وتابع: فى حوارى مع فاروق حسنى غطيت حوالى 45 سنة من حياته كفنان ومسئول جاب جميع مناطق المعمورة.

وأشار د.حافظ إلى المؤلف الثانى للكتاب، وهو الناقد الإيطالى كارمني سينسكالكو، الذى يعمل كجاليريست ورئيس جمعية قاعات العرض بإيطاليا، فضلاً عن كونه صديقاً مقرباً لفاروق حسنى منذ ذهابه إلى روما فى أواخر السبعينيات.

غلاف الكتاب