وزير الري: الجانب الإثيوبي يتفهم مخاوف مصر من بناء السد.. ولن نلجأ للتحكيم الدولى قبل الحصول على رد مكتوب منهم

13-12-2015 | 22:40

وزير الري حسام مغازي

 

أحمد حامد

قال وزير الموارد المائية والري المصري الدكتور، حسام المغازي، إن مصر انتهجت طريق المفاوضات الودية منذ بداية أزمة سد النهضة ، وإنها لن تتخلى عن إلزام الجانب الإثيوبي بنتائج الدراسات الفنية الصادرة عن المكتب الاستشاري.


وأضاف المغازي فى مداخلة هاتفية ببرنامج "ساعة من مصر"، المذاع على قناة "الغد" العربي الإخبارية، مع الإعلامي خالد عاشور، أنه من السابق لأوانه تحديد وجهة مصر فى حالة فشل المفاوضات سواء بالتقدم بشكوى الى مجلس الأمن أو اللجوء إلى التحكيم الدولي، مردفاً: "لن تلجأ مصر للتصعيد قبل استلام رد رسمى من الجانب الإثيوبي خلال أسبوعين من الآن".

وأكد المغازي أن الجانب الإثيوبي أوضح خلال الاجتماع حقيقة تسارع وتيرة البناء في جسم السد بأنها لم تتجاوز 20% من حجمه، كما وعد الجانب بتنفيذ كل الدراسات والتوصيات الخاصة بأضرار السد الصادرة عن المكتب الاستشاري.

وأوضح المغازي أن اجتماع السداسية الوزارية الذى انعقد فى العاصمة السودانية الخرطوم منذ يومين، كان لمناقشة أزمة سد النهضة فى إطار يعتمد على الصراحة والشفافية، رافضاً وصف الاجتماع بالفاشل، لأنه حقق الكثير النتائج الإيجابية مشيراً إلى أن الهدف من هذا اللقاء هو إثارة المشاغل المصرية تجاه بناء السد.

وشدد المغازي على أن الجانب الاثيوبي تفهم تماماً المخاوف المصرية السودانية، ووعد بإرسال ردود مكتوبة بشكل رسمي خلال أسبوعين من انعقاد الاجتماع.

مادة إعلانية

[x]