اعتماد معايير دولية للرخص الخاصة بسائقي الشاحنات ونقل البضائع الخطرة بين الدول العربية

11-12-2015 | 13:29

سائقي الشاحنات - ارشيفية

 

عبدالناصر منصور

انتهى الاجتماع المشترك بين الاتحاد العربي للنقل البري والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالعاصمة الأردنية عمان مساءأمس بوضع رؤية للمعايير المعتمدة لإنشاء المراكز الوطنية لتدريب النقل البري واللوجيستيات، واعتماد معايير دولية للرخص الخاصة بسائقي الشاحنات ونقل البضائع الخطرة فيما بين الدول العربية ،علمًا بأن 95% من التجارة العربية البينية تنقل برًا .


وقال دكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية إن الاجتماعات عقدت بتكليف من وزراء النقل العرب للأكاديمية بالتعاون مع الاتحاد العربي للنقل البري بشأن وضع المعايير ودور الأكاديمية كبيت خبرة ودولي متخصص في النقل الدولي واللوجيستيات .

وفي نفس السياق أكد دكتور محمود العبد اللات أمين عام الاتحاد العربي للنقل البري أن هذا الاجتماع يأتي تنفيذاً لقرار مجلس وزراء النقل العرب لدورته الثامنة والعشرين المنعقدة خلال الفترة 27-29/10/2015 في الإسكندرية ، والقاضي بتكليف كل من الأكاديمية والاتحاد باقتراح المعايير المطلوبة لإنشاء مراكز وطنية لتدريب النقل البري واللوجستيات ،وذلك لعرضها على مجلس وزراء النقل العرب في دورته القادمة.

وتابع الدكتور مصطفى رشيد مدير المكتب الفني ووكيل كلية النقل الدولي واللوجستيات في تصريح لـ"بوابة الأهرام" مؤكدًا أهمية التدريب في قطاع النقل بشكل عام وقطاع النقل البري بشكل خاص وضرورة إنشاء مراكز تدريبية متخصصة حيث إن قطاع النقل البري يعتمد في نجاح أدائه على الكفاءات الإدارية والفنية والتشغيلية ليحقق النتائج المأمولة منه كقطاع اقتصادي هام يرفد القطاعات الاقتصادية الأخرى بمقومات داعمة لها.

وأشاد بالدور الذي يقوم به الاتحاد العربي للنقل البري بموضوع التدريب في النقل البري في الدول العربية وأهمية دور الأكاديمية كبيت خبرة عربي ودولي متخصص في النقل الدولي واللوجستيات.

وقالت دكتورة بركسال المليجي رئيس قسم إدارة لوجستيات النقل بكلية النقل الدولي واللوجستيات أنه تم خلال الاجتماع وضع الخطوات الرئيسية لإعداد دراسة مفصلة، وشاملة عن المعايير المعتمدة لإنشاء مراكز وطنية للتدريب في مجالي النقل البري واللوجستيات النقل في الدول العربية.

الأكثر قراءة