رحالة مصري يمثل الشباب العربي في حفل تسليم جائزة نوبل للسلام

11-12-2015 | 02:38

الرحالة المصري حجاجوفيتش

 

عبد الرحمن بدوي

مثل الرحالة المصري أحمد حجاجوفيتش الشباب العربي في حفل توزيع جائزة نوبل للسلام الذي أقيم أمس الخميس في العاصمة النرويجية "أوسلو"، والذى تسلم خلاله "رباعى الحوار التونسى" الجائزة، بحضور الملك النرويجى "هرالد" وأعضاء العائلة المالكة والحكومة بالنرويج، بالإضافة إلى أهم الشخصيات الداعمة للسلام فى العالم.


ووكانت اللجنة المنظمة للحفل قد الرحالة المصرى العالمي حجاجوفيتش لحضور الحفل لدوره الكبير فى نشر السلام حول العالم، وخاصة بعد إلقائه كلمة "حق الشعوب فى السلام" فى يوم السلام العالمى بالمقر الرئيسى للأمم المتحدة فى نيويورك، العام الماضى، ممثلا عن شباب العالم بحسب.

وقالت الصفحة الرسمية للرحالة المصري حجاجوفيتش على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إنه شارك أيضاً في فعاليات حفلة جائزة نوبل للسلام للأطفال، والتي تنظمها كل عام مؤسسة نوبل العالمية بحضور أميرة النرويج "ميت ماريت" والفائزين بجائزة نوبل للسلام و ذلك تشجيعا للأطفال للإبداع و النبوغ، لأن هذا اللقاء يتيح للأطفال فرصة الحوار المباشر مع الفائزين للاستفادة من خبراتهم و تجاربهم التي أهلتهم للحصول علي أرفع جائزة في العالم.

وطرحت الصفحة سؤالًا لمتابعيها حول من هو المصري الذي سيحصل على جائزة نوبل للسلام في 2020، مشيرة إلى أن كل ١٠ سنين من سنة ١٩٧٠ هناك مصري يفوز بجائزة نوبل، فمن عام ١٩٧٠- 1980 فاز بها الرئيس الراحل محمد أنور الساداتبنوبل للسلام، ومن ١٩٨٠-١٩٩٠: فاز الأديب العالمي نجيب محفوظ "بنوبل للأدب"، ومن ١٩٩٠-٢٠٠٠: فاز الدكتور أحمد زويل "بنوبل للكمياء"، ومن ٢٠٠٠-٢٠١٠: فاز د. محمد البرادعي "نوبل للسلام".