السيسي يجتمع بمغازى ويستعرض الخطة العاجلة لرفع كفاءة شبكات ومحطات الري والصرف في الإسكندرية والبحيرة

5-12-2015 | 16:51

السيسي خلال اجتماعه بمغازي

 

وسام عبد العليم

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم السبت، بالدكتور حسام الدين مغازي وزير الموارد المائية والري.


وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأنه تم أثناء ال اجتماع .aspx'> اجتماع استعراض المشروعات التي تنفذها وزارة الري، ولاسيما بالنسبة للخطة ال عاجل ة لرفع كفاءة وإعادة تأهيل شبكات ومحطات الري والصرف في محافظتي الإسكندرية والبحيرة، وما تتضمنه من إنشاء وصيانة السحارات، وتوسيع وتعميق المصارف، وإنشاء محطات رفع جديدة عليها، بالإضافة إلى إنشاء حاجز أمواج ورصيف بحري لخدمة أعمال الصيد في المتوسط.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن الرئيس أكد على أهمية استكمال كافة الإجراءات الخاصة بالخطة ال عاجل ة لتأهيل شبكات الري والصرف، ولاسيما بمحافظتي الإسكندرية والبحيرة، وذلك تلافياً لأية آثار سلبية محتملة جراء تكرار سقوط الأمطار الغزيرة على السواحل الشمالية المصرية، وحماية لأرواح وممتلكات المواطنين، وتيسير معيشتهم.

واستعرض الوزير خلال ال اجتماع .aspx'> اجتماع الموقف التنفيذي لإنشاء قناطر أسيوط الجديدة بتكلفة إجمالية تبلغ أربعة مليارات جنيه، حيث تم الانتهاء من 75% من الأعمال التنفيذية للمشروع، الذي سيساهم في رفع كفاءة الري في 20% من الأراضي المنزرعة التي تُروى من ترعة الإبراهيمية في خمس محافظات، فضلاً عن إنتاج 32 ميجاوات من الطاقة الكهربائية النظيفة.

كما أشار الدكتور حسام مغازي، إلى الإجراءات التي تتخذها الوزارة من أجل مكافحة السيول في منطقتيّ الصعيد وجنوب سيناء، وذلك من خلال إنشاء السدود المائية والتخزينية، والقنوات والبحيرات الصناعية، منوهاً إلى أن حجم الإنفاق على الحد من مخاطر السيول بلغ 620 مليون جنيه على مدار العامين الماضيين، في حين أنه تم إنفاق تسعين مليون جنيه فقط على مدار السنوات العشر الماضية لذات الغرض.

وأضاف الوزير أن أعمال الحد من أخطار السيول والاستفادة من مياهها آتت ثمارها المرجوة حيث تم ملء الخزان الجوفي في هذه المناطق، وتوفير المياه والاستفادة منها دون فقدانها، موضحاً أن عمق البحيرات الصناعية في منطقة وادي وتير بلغ ستة أمتار، وهو الأمر الذي يُمَكِّن سكان تلك المنطقة من استخدام هذه المياه لأغراض الزراعة.

وفي هذا الصدد، ذكر السفير علاء يوسف أن الرئيس أشاد بمشروعات الري التي تهدف إلى تحسين وتنظيم عملية الري وإتباع الأساليب الحديثة منها لترشيد استهلاك المياه، فضلاً عن تعظيم الاستفادة من موارد المياه المتاحة لمصر وعدم إهدار مياه السيول واستخدامها في أغراض الزراعة.

كما استعرض الوزير الاستعدادات الجارية لافتتاح متحف النيل بأسوان خلال شهر ديسمبر الجاري، منوهاً إلى أن المتحف سوف يكون معْلماً حضارياً جديداً يُضاف إلى المزارات السياحية في صعيد مصر، وبلغت تكلفة إنشائه 82 مليون جنيه ويقع على مساحة 146 ألف متر مربع.

من جهة أخرى، ذكر السفير علاء يوسف، أن وزير الري استعرض الاستعدادات الجارية لل اجتماع .aspx'> اجتماع الوزاري الذي سيُعقد في الخرطوم خلال الفترة المقبلة، ويضم وزراء الخارجية والري في كل من مصر والسودان وإثيوبيا، لمتابعة الموقف بالنسبة لسد النهضة الاثيوبي على المستويين السياسي والفني.

2

مادة إعلانية

[x]