افتتاح المهرجان السنوي لأعمال الخزف والفخار والحرف اليدوية بقرية "تونس" بالفيوم

4-12-2015 | 20:42

المستشار وائل مكرم

 

الفيوم-بوابة الأهرام:

افتتح المستشار وائل مكرم، محافظ الفيوم ، اليوم الجمعة، فعاليات " مهرجان تونس السنوي ل أعمال الخزف والفخار و الحرف اليدوية "، والذي يستمر على مدى ثلاثة أيام، ويشمل عددًا من ورش العمل في الرسم والصناعات اليدوية، وعروضاً فنية وفلكلورية.


وبدأت فعاليات ال مهرجان ، أمس الخميس، بورش تحضيرية، شملت ورشة لصناعة أكبر فخارة، وورشة للرسم على الجدران مع الفنان محمد عبلة، وورشة أخرى لأقدم صناعة فخار في العالم "فخار النزلة"، ثم زيارة لمتحف الكاريكاتير، وندوة عن السياحة البيئية، وورش عمل للخوص، والزعف، والرسم على الماء، وعروضاً للفلكلور الشعبي لفرقة قصر ثقافة الفيوم والتخت الشرقى.

كما شملت فعاليات ال مهرجان ، عرض أفلام تسجيلية للكاتب شفيع شلبى، بجانب ورش العمل في الرسم والصناعات اليدوية الحرفية، وورش عمل فخار للجمهور، ومسرح الشارع "الأراجوز"، وعروضاً لفرقة الموسيقى العربية والفلكلور الشعبي، إضافة إلى ورشة عمل للطائرات الورقية للأطفال.

وأكد المستشار وائل مكرم، محافظ الفيوم ، أهمية تنظيم مثل هذه ال مهرجان ات الثقافية، والفنية، لدورها في تنشيط حركة السياحة للمحافظة، معرباً عن تقديره للقائمين على تنظيم ال مهرجان وخروجه بهذه الصورة المشرفة.

وأضاف المحافظ، أن الفيوم حباها الله بالعديد من المميزات السياحية الفريدة التي تجعل منها قِبلة للسائحين من مختلف دول العالم، لأنها تتميز باعتدال مناخها وتنوع بيئاتها الصحراوية والسياحية والريفية، فضلاً عن المقومات الأثرية التي تزخر بها المحافظة وقربها من القاهرة، مشيراً إلى أن السياحة في الفيوم كنز يحتاج إلى إعادة اكتشافه من جديد لوضع الفيوم في المكانة التي تستحقها على خريطة السياحة المصرية والعالمية.

وأشار محافظ الفيوم ، إلى أنه سيتم طرح عدد من المشروعات العملاقة للإستثمار السياحي والصناعي والزراعي خلال المؤتمر الاقتصادي القادم، ومنها مشروع تنمية الساحل الشمالي لبحيرة قارون، وإقامة مصنع لاستخراج الأملاح من البحيرة، إضافة إلى عدد من المشروعات الزراعية الأخرى، لافتا إلى أن المحافظة سوف تشهد خلال الأيام القليلة القادمة تنظيم عدد من الفاعليات الهامة مثل افتتاح متحف وادي الحيتان، واستضافة بطولة الجمهورية للشراع والرياضات المائية.

وأكد أن بحيرة قارون تعد من أنسب المناطق لممارسة هذه الرياضات، وكذلك الحدث الفريد لتعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد قصر قارون، صباح يوم الحادي والعشرين من ديسمبر الجاري، وهي ظاهرة فلكية فريدة تتكرر مرة واحدة كل عام.

كما أكد المحافظ، على أهمية القرى المنتجة، لدورها في دعم الاقتصاد، وتوفير فرص عمل للشباب، مشيرا إلى استعداد المحافظة تقديم جميع سبل الدعم اللازمة لأهالي وشباب هذه القرى، ووجه المحافظ، دعوة مفتوحة للجميع للمشاركة في هذه الفعاليات، وزيارة الفيوم للتعرف على المقومات السياحية، والأثرية الفريدة التي تتمتع بها المحافظة، موضحا أن هذه الفعاليات تسهم في تنشيط حركة السياحة وجذب السياحة الأجنبية.

وقد شارك في حضور ال مهرجان ، محافظ الفيوم ، واللواء ناصر العبد، مدير أمن الفيوم ، وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية والأمنية.
[x]