||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex العبادي ينفي طلب حكومته إرسال قوات برية لمحاربة داعش ويعتبر ها عملا معاديا حال حدوثها - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

العبادي ينفي طلب حكومته إرسال قوات برية لمحاربة داعش ويعتبر ها "عملا معاديا" حال حدوثها

4-12-2015 | 04:46

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

 

أ ف ب

نفى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن تكون الحكومة العراقية قد طلبت من أية دولة إرسال قوات برية إلى العراق في إطار الحرب على تنظيم داعش معتبرا أن نشر مثل هذه القوات سيعتبر "عملا معاديا".

وأعلنت الولايات المتحدة مطلع الأسبوع إرسال وحدة من القوات الخاصة- حوالى مئة رجل- لمحاربة داعش في العراق وسوريا في حين طالب عضوان من مجلس الشيوخ الاميركي بإرسال مئة الف جندي أجنبي.

وجاء في بيان لمكتب رئيس الوزراء العراقي أن "الحكومة العراقية تؤكد موقفها الحازم ورفضها القاطع لأي عمل من هذا النوع يصدر من أية دولة وينتهك سيادتنا الوطنية وسنعد ارسال اية دولة لقوات برية قتالية عملا معاديا ونتعامل معه على هذا الاساس".

وقال البيان إن العبادي "يجدد التأكيد على عدم حاجة العراق إلى قوات برية أجنبية".

وأضاف أن "الحكومة العراقية ملتزمة بعدم السماح بتواجد أية قوة برية على أرض العراق ولم تطلب من أية جهة سواء اقليمية أو من التحالف الدولي إرسال قوات برية إلى العراق".

وأشار البيان إلى أن "الحكومة العراقية تؤكد على موقفها الثابت الذي أعلنته مرارا بأنها طالبت وتطالب دول العالم والتحالف الدولي بالوقوف مع العراق في حربه ضد إرهاب داعش وذلك بتقديم الإسناد الجوي والسلاح والذخيرة والتدريب".

وتابع "أكدنا على ضرورة زيادة فاعلية الدعم الجوي للقوات العراقية وملاحقة عناصر وقادة عصابة داعش الارهابية على الحدود وفي الصحراء وايقاف تمويلهم، وهو الطلب الذي استجاب له الجانب الأمريكي، على ألا يتم القيام بأي نشاط إلا بموافقة الحكومة العراقية وضمن السيادة العراقية الكاملة".

يشار إلى أنه الموقف الأكثر حزما من قبل رئيس الحكومة العراقية الذي أكد الاربعاء أن بلاده ليست بحاجة لقوات برية أجنبية على أراضيها لهزيمة داعش.

وكان وزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر صرح الثلاثاء إن الولايات المتحدة ستنشر في العراق "قوة استكشاف متخصصة" لمساعدة القوات العراقية والبشمركة على قتال داعش وذلك "بالتنسيق التام مع الحكومة العراقية".