حصاد الأمطار.. أهمية قصوى لملف مياه النيل.. إنشاء وتجديد شبكات الصرف الزراعي.. ملامح خطة الري ببرنامج الحكومة

29-11-2015 | 16:28

الدكتور حسام مغازي وزير الري

 

كريم حسن

استعرض الدكتور حسام مغازي وزير الموارد المائية والرى خلال اجتماعاته اليوم الأحد، خطط الوزارة الحالية والمستقبلية لتوفير وتنمية الموارد المائية لتلبية متطابات عمليات التنمية الزراعية وغيرها خلال الفترة المقبلة، مع المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء.


وذلك لمراجعة البيانات التفصيلية لمشروعات وبرامج الوزارات تمهيداً لصياغة برنامج الحكومة المقرر عرضه على مجلس النواب المقبل.

فى بداية العرض أكد الوزير على ما تولية الدولة من أهمية قصوى لملف مياه النيل ، وكذا تكثيف برامج التعاون مع دول حوض النيل فى كافة المجالات التنموية، كما أشار الوزير إلى برنامج تدعيم وتأهيل المنشآت الكبرى ومحطات الرفع.

وفيما يتعلق برفع كفاءة شبكات الري والصرف، تناول العرض مشروع تدعيم الترع الرئيسية والفرعية ومشروع إنشاء وتجديد شبكات الصرف الزراعي العام والمغطى.

وأكد برنامج وزارة الري على عدد من التوجهات تشمل التوسع في برامج حصاد الأمطار ، وبرامج تقليل الفوارق وإعادة الإستخدام لمياه الصرف المعالجة، كما أكد أن هناك 26 مشروعاً بتكلفة 1.5 مليار جنيه جاهزة للافتتاح في ديسمبر 2015، في مقدمتها حفر 500 بئر بالفرافرة القديمة والجديدة والمغرا، وذلك ضمن مشروع تنمية واستصلاح مليون ونصف مليون فدان، هذا إلى جانب مشروعات منتظر الإنتهاء منها خلال العام 2015/2016 بتكلفة 1.6 مليار جنيه، في مقدمتها حفر عدد 102 بئر بتوشكى وإنشاء أحواض ترسيب بميناء دمياط.

كما عرض الوزير أيضاً إجراءات الخطة العاجلة التي يتم تنفيذها حالياً باستثمارات تقدر بنحو مليار و 150 مليون جنيه، والتي تشمل تطوير شبكة الري بقيمة 40 مليون جنيه، وتعديم شبكة الصرف بمبلغ 190.5 مليون جنيه، إلى جانب تأهيل محطات الرفع بمبلغ 916 مليون جنيه. ثم تناول الموقف التنفيذي للخطة الاستثمارية للعام المالي 2015 /2016.

وفى ختام زيارته لوزارة الموارد المائية والرى، تفقد رئيس الوزراء المكتبة المركزية للوزارة التى تحتوى على الارشيف الكامل للمستندات والوثائق التاريخية الخاصة بالمشروعات القومية الكبرى التى تم تنفيذها منذ بداية عصر النهضة(محمد على – عام 1805)، وصولاً إلى العصر الحديث.
[x]