مقتل 36 في تعز جنوب غربي اليمن

25-11-2015 | 10:02

الحوثيون - ارشيفية

 

أ ش أ

أعلن المجلس العسكرى بمحافظة تعز جنوب غربي اليمن، مقتل 36 من عناصر الميليشيات الحوثية وحليفهم الرئيس اليمنى السابق على عبدالله صالح خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، وأن انفجارا كبيرا وقع في منطقة ورزان بمديرية خدير شرق المحافظة ناجم عن محاولة فاشلة من قبل هذه الميليشيات لإطلاق صاروخ لم تعرف نوعيته بعد.


وقد أفاد شهود عيان أن عناصر ميليشيات الحوثيين وصالح كانوا يحاولون إطلاق الصاروخ باتجاه منطقة الشريجة بمحافظة لحج التى تشهد معارك عنيفة يشنها الجيش الوطنى والمقاومة الشعبية المدعومين بقوات التحالف العربى بعد الانتصارات التى تحققت ودخول عناصر المقاومة الى مناطق فى منطقة الراهدة جنوب شرق تعز وسيطرت قوات الجيش والمقاومة على سلسلة الجبال الممتدة من الشريجة إلى الراهدة، واستطاعت القوات محاصرة جبل الحمالة المطل على مدنية الراهدة من ثلاث جهات فى الوقت الذى تقوم فيه الميليشيات بتفجير الجسور التى تربط منطقة الشريجة ومدينة الراهدة لإعاقة تقدم قوات الجيش الوطني والمقاومة.

ونقل المركز الإعلامى للمجلس تصريحا للعميد عدنان الحمادى قائد اللواء 35 مدرع بتعز، أوضح فيه أن قوات الجيش والمقاومة سيطرت على التباب والمرتفعات المطلة على منطقة الاقروض وعدة مناطق أخرى فى مديرية المسراخ شرقي المحافظة.

وقامت طائرات دول التحالف العربى - حسب المركز - بقصف مواقع وتجمعات الميليشيات فى مديرية الوازعية المجاورة لمحافظة لحج وجرحت العشرات من الميليشيات فى الشريجة ودمرت سيارة تحمل ذخيرة فى طريقها الى منطقة الراهدة.

وأكد المركز الاعلامى فى تقريره اليومى عن سير معارك تحرير تعز فى يومها العاشر أن 36 من عناصر الميليشيات قتلوا فى معارك الأمس فى جبهات القتال وأصيب 27 نتيجة المعارك وقصف طائرات التحالف العربى، ومن بين القتلى القيادى الحوثى محمد الصوفى الذى تم تدمير سيارته فى عصيفرة، كما تم أسر أكثر من 15 منهم فيما قتل 5 من عناصر المقاومة والجيش وأصيب 12 آخرون بالإضافة إلى إصابة 27 مدنيا بإصابات مختلفة فى قصف الميليشيات للأحياء السكنية بالمدينة.

مادة إعلانية

[x]