أمين المجلس التخصصي للرئاسة: التعليم المصري يقتل إبداع أطفالنا منذ 50 عاما.. والشهادات أصبحت للزواج فقط

24-11-2015 | 13:05

طلاب بجامعة القاهرة

 

محمود سعد

أكد الدكتور طارق شوقي، عميد كلية الهندسة بالجامعة الأمريكية، وأمين عام المجالس التخصصية التابع لرئاسة الجمهورية، أن نظام التعليم في مصر يقتل الإبداع عند الطفل بكل الطرق منذ 50 عاما، قائلا :"انظروا للأجانب كيف يعاملون أطفالهم، وكيف يطلقون حريتهم في اكتساب المعلومات".


وأضاف شوقي خلال كلمته بمؤتمر إستراتيجية التعليم مدي الحياة بالجامعة الأمريكية، إننا في مصر نضع الأطفال داخل صندوق صغير، وموضحا أنه بذلك يصبح شباب مصر غير قادر علي التعلم والعمل، وأن يكبر نفسه وأن يتعلم.

كما علق شوقي، علي شهادات التخرج الممنوحة من ال جامعات المصرية قائلا: "شباببنا غير قادر علي التعليم الجيد، وتندما يتخرج يظن أنه بشهاداته مهيأ للعمل ولكنه غير ذلك، والشهادات في مصر أصبحت للمظهر الاجتماعي نتزوج بيها ونضعها علي الحائط، فنحن في مصر نريد كفاءات لأننا خلال الفترة الأخيرة خرجنا أشباه مهندسين وأطباء".


وأوضح ،أمين عام المجالس التخصيية التابع لرئاسة الجمهورية، أن المجلس يفكر في قضية التعليم المستمر منذ أغسطس بعمق، وطلبت منا رئاسة الجمهورية إيجاد أشياء خارج الصندوق، بطرق غير تقليدية.

وأشار شوقي، إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، طالبنا خلال اجتماعه بمجلس التعليم والبحث العلمي بأنه يريد الوصول إلي مجتمع قادر علي التجربة وأن يكتسب ويكبر و يفهم ويتعلم ويبتكر.

واختتم أمين المجلس التخصصى للرئاسة تصريحاته، بأن مصر لديها سوء التعامل مع قضية التعليم، وأنه من مشاكل مصر عدم القدرة علي إيجاد الحلول.
[x]