التصفيات النهائية لمسابقة "المراسل التليفزيوني" بالأزهر الخميس.. عبدالرؤوف: المعايير دقيقة لاختيار الأفضل

24-11-2015 | 11:54

الدكتور إسلام عبدالرؤوف المدرس بكلية الإعلام ورئيس لجنة التحكيم

 

شيماء عبد الهادي

شهدت مسابقة "المراسل التليفزيوني" بجامعة الأزهر إقبالاً كبيراً من قبل الطلاب المتنافسين من مختلف الكليات، حيث تم إجراء الاختبارات الأولية لعشرات الطلاب المتقدمين أمام لجنة التحكيم ووفق معايير واختبارات بالغة الدقة تستهدف اختيار الأفضل، وقد تمت الاختبارات في المرحلة الأولي الأسبوع الماضي وعلي مدار يومين بالمبني الرئيسي للجامعة بمدينة نصر.

وقال الدكتور إسلام عبد الرءوف المدرس بكلية الإعلام ورئيس لجنة التحكيم، في تصريحات خاصة ل"بوابة الأهرام" إن هناك منافسة قوية من قبل الطلاب وإن اللافت للنظر هو إصرارهم علي الاشتراك بإيجابية شديدة واستقبالهم للتعليقات والنقد من لجنة التحكيم بصدر رحب ورغبة صادقة في الاستفادة من الأخطاء التي يتم رصدها في أداء المتسابق، سواء كان علي صعيد استخدامه للغة الجسد والتلوين الصوتي في الإلقاء ومخارج الألفاظ وتنظيم النفس والتحكم في المشاعر إلي غير ذلك من الأمور المهمة في عمل المراسل والمتعلقة بالقدرة علي الارتجال في المواقف المختلفة والإلمام بالأحداث الجارية ومهارته في مخاطبة الكاميرا.

وتابع عبد الرءوف قائلاً: إن هناك تعاونًا كبيرًا وواعيًا من قبل إدارة النشاط الثقافي برعاية الطلاب بالجامعة وكذلك هناك متابعة ورعاية كريمة من نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ، كل ذلك وفر للمسابقة مناخ عام من الجدية وأتاح الدقة في آليات الاختيار ورغبة حقيقية في اكتشاف قدرات الطلاب وتوجيهها وتسليط الضوء عليها، وهناك خطة إعلامية لاستثمار هذه المواهب في المستقبل.

وأضاف رئيس لجنة التحكيم أن الذين تم تصعيدهم للتصفية النهائية من كليات متنوعة وهي: الإعلام والطب والشريعة والقانون والهندسة والدعوة والتجارة والعلوم والتربية وأنه من المفترض أن يتم اختيار خمسة طلاب في المرحلة النهائية ليمثلوا الجامعة في مسابقة إبداع بوزارة الشباب لهذا العام وهو ما أكده الأستاذ خالد نبيل مدير عام النشاط الثقافي بجامعة الأزهر.