بالصور.. فضيحة إهمال داخل حضانة بمستشفي كوم أمبو

17-11-2015 | 14:13

حضانة مستشفي كوم امبو

 

أسوان - بوابة الأهرام

شهدت حضانة مستشفي كوم أمبو المركزي ب أسوان فضيحة جديدة لتستكمل مسلسل الإهمال بالمستشفيات الحكومية.


وقال "علي محمد عزب " من قرية عزبة العرب بمدينة كوم أمبو: إن زوجته توجهت للولادة بقسم الولادة بمستشفي كوم أمبو المركزي، وأخبرنا الطبيب أن الولادة سوف تكون قيصرية، وبالفعل تمت الولادة بنجاح، حيث أخبرنا الطبيب، أن المولود ذكر، كما أخبرتنا الممرضة المسئولة عن تسليم الطفل للحضانة أن المولود ذكر وطلبت منا "حلاوة" المولود.

وأضاف والد الطفل التي باتت عيونه تنزف من الدموع، ولكن كانت المفاجأة عندما توجهنا للاطمئنان علي الطفل داخل الحضانة، ليخبرنا العاملين بالحضانة أن طفلنا الذكر هو أنثي وليس ذكرا.

وأوضح والد الطفل لقد توجهت إلي الطبيب لمعرفة نوع المولود، فأكد لي أنه ذكر، ولكني أخبرتة بأن الحضانة أخبرتني أنه أنثي فألتزم الصمت.

وبعد أن تأكدت أن هناك إهمالا توجهت إلى مركز الشرطة للإبلاغ عن تلك الواقعة وبالفعل حضر رجال الشرطة إلى المستشفي للتحقق من الأمر .

ويأتي ذلك فيما كشف مصدر بقسم الولادة، أن في نفس توقيت والدة الطفلة كان هناك 5 أطفال في الحضانة ولادة حديثة,وهو الأمر الذي زاد من المشكلة تعقيدًا فخطر على بالي، أن هناك عملية إهمال وقعت داخل الحضانة أدت إلى تبديل الأطفال أو قد يكون هناك إهمال وتسرع وقع من الطبيب في معرفة نوع الجنين وكلا الافترضين بعث في نفسي الشك نحو مولودي.

وطالب والد الطفل أن يتم عمل تحليل "DNA " للطفلة وأمها لبيان إن كانت الطفلة هي طفلته أم ليس طفلة، مشيرا إلى أن يكون هذا التحليل علي نفقة وزارة الصحة لتكفير عن إهمالها.

وأوضح والد الطفلة أنه في حالة عدم ثبوت انتماء الطفلة له في الأجهزة المعنية أن تحضر باقي الأطفال الذين ولدوا في نفس اليوم لإجراء تحليل لمعرفة طفله من بينهم وإن أظهرت التحاليل أن الطفلة المولودة ابنته فالأمر قد انتهى

ويأتي ذلك فيما الدكتور أشرف سالم أخصائي نساء وتوليد بمستشفي كوم أمبو، أن العملية في مجملها مسألة تسرع من قبل الطبيب في عدم التركيز في تحديد نوع الجنين، وذلك لانشغاله في غلق العملية الخاصة بالأم وخاصة أنها قيصرية .

وأوضح سالم أن الحل أن يتوجه الأب والطفلة إلى مركز الجنين بمستشفي عين شمس للولادة لعمل تحليل "DNA" لقطع الشك باليقين.

ويأتي ذلك فيما كشف مصدر بالمستشفي أن الطبيب المعالج قال في تحقيقات الشرطة، إن الأعضاء التناسلية للطفلة كانت كبيرة تشبه خصية الذكر ومن هناك حدث التضارب.



الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]