"الدستورية العليا" تقضي بعدم اختصاصها بالطعن على قرار وزير الثقافة بتحديد الأراضي الأثرية

8-11-2015 | 16:21

المحكمة الدستورية العليا

 

أ ش أ

قضت المحكمة الدستورية العليا بجلستها المنعقدة اليوم برئاسة المستشار عدلي منصور رئيس المحكمة، بعدم اختصاصها بنظر الدعوى المقامة طعنًا على قرار وزير الثقافة بإدخال أراض بعينها في عداد الأراضي الأثرية المملوكة للدولة ملكية عامة.


واستندت المحكمة في حكمها إلى أن محل الرقابة القضائية على الدستورية الذي تباشرها هذه المحكمة، إنما يتمثل في القانون بمعناه الموضوعي الأعم، محددا على ضوء النصوص التشريعية التى تتولد عنها مراكز قانونية عامة مجردة سواء وردت هذه النصوص فى التشريعات الأصلية أو الفرعية، ولا تمتد هذه الرقابة إلى القرارات الإدارية الفردية، مهما بلغ خطرها أو درجة انحرافها عن أحكام الدستور، ذلك أن تلك القرارات لا تتولد عنها إلا مراكز قانونية فردية أو خاصة، تقتصر آثارها على أشخاص معينين بذواتهم.

وأضافت المحكمة أن قرار وزير الثقافة رقم (3) لسنة 1983 قد انصرف إلى محض إدخال أراض بعينها فى عداد الأراضي الأثرية المملوكة للدولة ملكية عامة، وهذا القرار وأيا كان وجه الرأي في مخالفته للدستور، لا يعتبر في محتواه ولا بالنظر إلى الآثار التى يرتبها تشريعاً أصليا أو فرعيا، إذ لا تعدو المراكز القانونية التى أنشأها أن تكون مراكز فردية أو ذاتية، يقتصر مجال سريانها على أشخاص معينين بذواتهم، هم الذين يمتلكون أو يضعون اليد على الأراضى المحددة فى هذا القرار، ومن ثم يفتقد هذا القرار خصائص الأعمال التشريعية التى تمتد إليها الرقابة الدستورية التى تباشرها المحكمة الدستورية العليا، الأمر الذي يتعين معه القضاء بعدم اختصاصها بنظر هذه الدعوى.

مادة إعلانية

[x]